صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: لا احتاج الى دليل واحد

  1. افتراضي قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ{43}

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسم الرحمن
    اخي في الله انا لم اعترض عن الاية انما اعترضت على التفسير
    انا لم اؤمن بن الشيخ اليماني هوى المهدي

    وانا سئلته ماهوى الدليل على ان تفسيرك صحيح ؟

    وسؤالي واضح يا اخي
    كل ماذكرته ايا اخي حيدر حول الحوت والنملة موجود في القران وبنصوص واضحة

    ولكني لم اجد في القران ان تفسير اية ن والقلم ومايسطرون

    ان حرف النون هوى اول حرف من اسم ناصر محمد

    ولم اجد احد المفسرين فسرها هكذا من زمن الرسول حتى الان ؟

    برائيك هل يوجد حديث صحيح من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على ان حرف النون هوى اول حرف من اسم المهدي ؟

    ام ان الرسول لم يفسر هذا الحرف وتركه للمن يدعي انه المهدي المنتظر بان ينسه هذا الحرف لنفسه

    اتمنى من الاخوة عدم الانزعاج فانتم عرفتم المهدي وبايعتوه انه المهدي اما انا فلم اعرفه وحتى الان لم ابايعه

    ان كان هوى المهدي حق فأقسم بالله العلي العظيم اني سأبايع وانا اكتب النقاشات لست لمضيعة الوقت فالوقت لدي ثمين جدا

    ولو تلاحظ اني اذكر خير الكلام ماقل ودل

    فانا اريد كلام بسيط لعقولنا نحن العباد العاديين الذين ليس لهم الا ماتعلموا

    خاطبوا الناس على قدر عقولهم وانا اريد ان يخاطبني الامام كيف فسر هذه النون انها اول حرف من اسمه ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبة نستعين ...أهلا وسهلا أخي السائل في رحاب طاولة الخير للحوار العالمية

    الدليل علي أن تفسيرالامام لهذا الحرف صحيح هو إنة لا يفسر هذه الحروف بالظن الذي لايغني من الحق شيئا بل إتبع تفسير القرآن بالقرآن فقد علمنا الله في كتابة أنة سمي يونس صاحب الحوت ورمز له بأحد حروف إسمة ولهذا أشار في هذه الأيه بقوله وذا النون أي صاحب حرف النون الذي في إسمة

    {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }الأنبياء87

    ولو كنت تريد المزيد فتدبر تفسيرة لباقي الحروف المقطعه في القرآن الكريم ستجد أن تفسيرة لها مرتبط بنفس آيات السورة التي ذكر فيها هذه الحروف لتدلل علي أن هذا الحرف الذي أقسم به في بداية السورة قد جاءك تفصيل عن شأن المقسم بة فيما تبقي من السورة

    مثال سورة
    (ص) هذا أيضا قسم من الله بأحد حروف خليفته الخاتم المهدي المنتظر الذي بشركم به رسول الله ومتي سيكون ظهورة وأن حجتة علي العباد هو تحكيمهم للقرآن ذي الذكر ....فقال بعد القسم بهذا الحرف أن الله سينصر رسلة جميعا ببعثة ناصر الرسل وقت أن يكون الكفار في أعلي درجات العزة والشقاق للمؤمنين بالله ولهذا ذكر الأمم التي سيبعث فيها المهدي المنتظر الناصر لرسل الله أجمعين فذكر هذه الامم بالعذاب الذي ينتظرهم وأخر عنهم من عهد رسول الله إلي أجل مسمي وهو في زمن بعث المجدد الاخير لهذا الدين ناصر محمد الذي سيدعوهم للإحتكام للقرآن ذي الذكر

    ولهذا ذكرهم الله بما أصاب جميع الامم من العذاب بسبب تكذيبهم لداعي الحق فبشر الله للأمم أن هذا المبعوث المجدد للدين الذي هو من نسل محمد رسول الله هو أخر أمل لهم فليس بعد التكذيب بما يدعوا الامم إلي إلي الرجوع لكتاب الله والايمان بالله خالصا فليس لهم بعد هذا الانذار الأخير إلا الصيحة الواحدة التي توعد رسول الله بها قومة وأجلت رحمة من الله بالعباد إلي أخر أمة محمد

    ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ{1} بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ{2} كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ{3} وَعَجِبُوا أَن جَاءهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ{4} أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهاً وَاحِداً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ{5} وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ{6} مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ{7} أَأُنزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ{8} أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ{9} أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ{10} جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الْأَحْزَابِ{11} كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ{12} وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ أُوْلَئِكَ الْأَحْزَابُ{13} إِن كُلٌّ إِلَّا كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ عِقَابِ{14} وَمَا يَنظُرُ هَؤُلَاء إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَّا لَهَا مِن فَوَاقٍ{15}ص

    وهذه الصيحة التي قد أصاب بها الله كل الامم الكافرة لهذا ما ينتظر هذه الأمة إلا ما أصاب الامم السابقة لهذا تجد أن رسول الله أنذر بها قومة والناس جميعا إن إستمروا في التكذيب بأن يصيبهم هذا العذاب بالصاعقة وهي نفسها الصيحة التي أصابت عاد وثمود

    {فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ }فصلت13

    ولهذا أخر الله العذاب حتي يعطي مهله لجميع الامم بأن تؤمن بالذكر الذي أرسل بة رسول الله وأخر العذاب إلي خروج هذا المجدد وقد كان يخفي الله إسم هذا المجدد العظيم الذي سيصلي رسول الله عيسي خلفة وفقط إكتفي رسول الله بتبشير أمتة بهذا المجدد وهو المهدي وذكر كنيتة فقط وأكتفي بها وهي (المهدي) وهذا لحكمة عظيمة لم ندركها إلا اليوم وهو إنة لو ذكر رسول الله إسم هذا المهدي المجدد صريحة لكان إفتري علي الله بالكذب كثير ممن تسموا بإسم ناصر وقالوا نحن من بشر بة رسول الله
    ولكن الله قد أخفي إسم المهدي وذكر في كتابة فقط حروف للدلاله عليه حتي يكون المهدي نفسة هو من يخرج البشارة بهذه الحروف ليصدق علي ذالك بما آتاه الله من الحجة والعلم في بيان علم الكتاب المحفوظ وهذه الحروف هي جزء من هذا العلم الذي آتاه الله لمهدية خليفة آخر الزمن ...وكذالك أخفي الله علي رسوله هذا الاسم وذكر له صفة وعمل هذا المجدد وهو هداية الامم لهذا إكتفي رسول الله وبشرنا بهذه الصفة التي هي مهمة المهدي الاساسية وهذا للدلاله علي كثر من سيهتدي بهذا المهدي من الأمم لان الله قد بين لنا في كتابة أنة قد أرسل لكل أمة هادي لها وهو الرسول المكلف بتبليغهم أمر الله إليهم وكتابة

    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }الرعد7

    ...ولما كان رسول الله الخاتم مرسل لكل الأمم لأنة جاء خاتم للأنبياء والرسل وأنزل الكتاب المكمل والجامع للكتب معه وهو القرآن وبما أن رسول الله بلغ رساله الله كاملة

    {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }سبأ28

    ولكن كذب كثير من الأمم برسالته ولم يعترف أهل الكتب السابقة بنبوتة وأنة خاتم الانبياء والمرسلين بسبب ما وجدوا عليه كتبهم من تحريف وبسبب تكذيب بعض أهل الكتاب له حسدا من أنفسهم فلهذا وعد الله أنة سيظهر دينة الحق الذي بعث بة رسولة محمد علي كل الامم ليكون الدين كلة لله ويبطل مادون ذالك من الاديان
    ولما كان الامر بحاجة لوقت فقد أمهل الله الامم حتي ينظر أيهتدون للحق أم أنهم لا يهتدون حتي يروا العذاب الاليم وهي سنة من قبلهم من الامم هم سائرون إليها فلهذا بشرهم الله ورسوله بأنة سيعطي الامم فرصه أخيرة وه أن يرسل لهم أخر مجدد للدين وهو ليس رسول ولا نبي بل مهتدي بما يوحي إليه الله من علم الكتاب ليهدي جميع الامم للرجوع لمنهج وكتاب الله الذي حفظة الله لهم ليكون لهم هادي ودليلال لمعرفة خالقهم

    ولهذا لما كان هذا الناصر الاخير لدين الله ليس رسول ولا نبي ...فسماه الله ورسوله مهدي كونه سيهدي بة الله من شاء من الامم في عصرة إن هم أجابوا دعوته وحكموا شرع الله فلهذا جاءت البشارة بهذا المهدي في السورة الواحدة الذي ذكر الله فيها بأن لكل قوم هاد فختمت السورة ببشارة رسول الله بهذا الهادي وذكر فيها أهم صفة فيه وهو أن الله يعطية علم الكتاب كاملا فسيكون الله وهذا المهدي شاهدا علي الأمم علي أن رسول الله قد بلغ رساله الله علي أكمل وجة

    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }الرعد7

    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْوَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ }الرعد43

    وقد ذكر الله لكم في نفس هذه السوره علامة علي ظهور هذا المهدي الحق قبل البشارة بهذا المهدي و أنة سيكون في سباق مع آية تأتيكم من السماء وهي ما توعد الله به أمة محمد وعذب بها جميع الامم وهي السبب الذي ينقص الارض من البشر ...وهي نفسها الايه الكبري التي أراها الله رسوله في المعراج ليرية ما يعد به العباد من حقيقة تعذيبهم بهذه الايه وهي جهنم ولقد رآها رسول الله كما رأي الجنة فتدبر أخي هذه الايات وما يختمها من البشارة لكم بظهور صاحب علم الكتاب

    {39} وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ{40} أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ{41} وَقَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلِلّهِ الْمَكْرُ جَمِيعاً يَعْلَمُ مَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ وَسَيَعْلَمُ الْكُفَّارُ لِمَنْ عُقْبَى الدَّارِ{42} وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ{43} الرعد

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

  2. افتراضي

    بارك الله فيك أخي بيان فقد نقلت البيان الخاص بما فصلت وسبقتني إلية والحمد لله إن دل هذا فيدل علي أن قلوبنا واحدة علي إتباع الحق وكاننا قوم علي قلب رجل واحد ...فبارك الله لنا في خليفتة الناصر الذي أخرجنا الله ببيانة من الظلمات إلي النور

  3. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسم الرحمن
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( ن والقلم وما يسطرون ( 1 ) ما أنت بنعمة ربك بمجنون ( 2 ) وإن لك لأجرا غير ممنون ( 3 ) وإنك لعلى خلق عظيم ( 4 ) فستبصر ويبصرون ( 5 ) بأييكم المفتون ( 6 ) إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ( 7 ) )

    قد تقدم الكلام على حروف الهجاء في أول " سورة البقرة " ، وأن قوله : ( ن ) كقوله : ( ص ) ) ق ) ونحو ذلك من الحروف المقطعة في أوائل السور ، وتحرير القول في ذلك بما أغنى عن إعادته .

    وقيل : المراد بقوله : ( ن ) حوت عظيم على تيار الماء العظيم المحيط ، وهو حامل للأرضين السبع ، كما قال الإمام أبو جعفر بن جرير :

    حدثنا ابن بشار ، حدثنا يحيى ، حدثنا سفيان - هو الثوري - حدثنا سليمان - هو الأعمش - عن أبي ظبيان ، عن ابن عباس قال : أول ما خلق الله القلم قال : اكتب . قال : وما أكتب ؟ قال : اكتب القدر . فجرى بما يكون من ذلك اليوم إلى يوم قيام الساعة . ثم خلق " النون " ورفع بخار الماء ، ففتقت منه السماء ، وبسطت الأرض على ظهر النون ، فاضطرب النون فمادت الأرض ، فأثبتت بالجبال ، فإنها لتفخر على الأرض .

    وكذا رواه ابن أبي حاتم ، عن أحمد بن سنان ، عن أبي معاوية ، عن الأعمش به . وهكذا رواه شعبة ، ومحمد بن فضيل ، ووكيع ، عن الأعمش ، به . وزاد شعبة في روايته : ثم قرأ : ( ن والقلم وما يسطرون ) وقد رواه شريك ، عن الأعمش ، عن أبي ظبيان - أو مجاهد ، - عن ابن عباس فذكر نحوه . ورواه معمر ، عن الأعمش : أن ابن عباس قال . . . فذكره ، ثم قرأ : ( ن والقلم وما يسطرون ) ثم قال ابن جرير : حدثنا ابن حميد ، حدثنا جرير ، عن عطاء ، عن أبي الضحى ، عن ابن عباس قال : إن أول شيء خلق ربي عز وجل القلم ، ثم قال له : اكتب . فكتب ما هو كائن إلى أن تقوم الساعة . ثم خلق " النون " فوق الماء ، ثم كبس الأرض عليه .

    [ ص: 185 ]

    وقد روى الطبراني ذلك مرفوعا فقال : حدثنا أبو حبيب زيد بن المهتدي المروذي ، حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني ، حدثنا مؤمل بن إسماعيل ، حدثنا حماد بن زيد ، عن عطاء بن السائب ، عن أبي الضحى مسلم بن صبيح ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إن أول ما خلق الله القلم والحوت ، قال للقلم : اكتب ، قال : ما أكتب ؟ قال : كل شيء كائن إلى يوم القيامة " . ثم قرأ : ( ن والقلم وما يسطرون ) فالنون : الحوت . والقلم : القلم .

    حديث آخر في ذلك : رواه ابن عساكر ، عن أبي عبد الله مولى بني أمية ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إن أول شيء خلقه الله القلم ، ثم خلق " النون " وهي : الدواة . ثم قال له : اكتب . قال وما أكتب ؟ قال : اكتب ما يكون - أو : ما هو كائن - من عمل ، أو رزق ، أو أثر ، أو أجل . فكتب ذلك إلى يوم القيامة ، فذلك قوله : ( ن والقلم وما يسطرون ) ثم ختم على القلم فلم يتكلم إلى يوم القيامة ، ثم خلق العقل وقال : وعزتي لأكملنك فيمن أحببت ، ولأنقصنك ممن أبغضت " .

    وقال ابن أبي نجيح : إن إبراهيم بن أبي بكر أخبره عن مجاهد قال : كان يقال : النون : الحوت العظيم الذي تحت الأرض السابعة .

    وذكر البغوي وجماعة من المفسرين : إن على ظهر هذا الحوت صخرة سمكها كغلظ السماوات والأرض ، وعلى ظهرها ثور له أربعون ألف قرن ، وعلى متنه الأرضون السبع وما فيهن وما بينهن فالله أعلم . ومن العجيب أن بعضهم حمل على هذا المعنى الحديث الذي رواه الإمام أحمد :

    حدثنا إسماعيل ، حدثنا حميد ، عن أنس : أن عبد الله بن سلام بلغه مقدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة ، فأتاه فسأله عن أشياء ، قال : إني سائلك عن أشياء لا يعلمها إلا نبي ، قال : ما أول أشراط الساعة ؟ وما أول طعام يأكله أهل الجنة ؟ وما بال الولد ينزع إلى أبيه ؟ والولد ينزع إلى أمه ؟ قال : " أخبرني بهن جبريل آنفا " . قال ابن سلام : فذاك عدو اليهود من الملائكة . قال : " أما أول أشراط الساعة فنار تحشرهم من المشرق إلى المغرب . وأول طعام يأكله أهل الجنة زيادة كبد حوت . وأما الولد فإذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع الولد ، وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل نزعت " .

    [ ص: 186 ]

    ورواه البخاري من طرق عن حميد ، ورواه مسلم أيضا ، وله من حديث ثوبان - مولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نحو هذا . وفي صحيح مسلم من حديث أبي أسماء الرحبي ، عن ثوبان : أن حبرا سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن مسائل ، فكان منها أن قال : فما تحفتهم ؟ - يعني أهل الجنة حين يدخلون الجنة - قال : " زيادة كبد الحوت " . قال : فما غذاؤهم على أثرها ؟ قال : " ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها " . قال : فما شرابهم عليه ؟ قال : " من عين فيها تسمى سلسبيلا " .

    وقيل : المراد بقوله : ( ن ) لوح من نور .

    قال ابن جرير : حدثنا الحسين بن شبيب المكتب ، حدثنا محمد بن زياد الجزري ، عن فرات بن أبي الفرات ، عن معاوية بن قرة ، عن أبيه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ( ن والقلم وما يسطرون ) لوح من نور ، وقلم من نور ، يجري بما هو كائن إلى يوم القيامة " وهذا مرسل غريب .

    وقال ابن جريج أخبرت أن ذلك القلم من نور طوله مائة عام .

    وقيل : المراد بقوله : ( ن ) دواة ، والقلم : القلم . قال ابن جرير :

    حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا ابن ثور ، عن معمر ، عن الحسن ، وقتادة في قوله : ( ن ) قالا هي الدواة .

    وقد روي في هذا حديث مرفوع غريب جدا ، فقال ابن أبي حاتم :

    حدثنا أبي ، حدثنا هشام بن خالد ، حدثنا الحسن بن يحيى ، حدثنا أبو عبد الله مولى بني أمية ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " خلق الله النون ، وهي الدواة " .

    وقال ابن جرير : حدثنا ابن حميد ، حدثنا يعقوب ، حدثنا أخي عيسى بن عبد الله ، حدثنا ثابت الثمالي ، عن ابن عباس قال : إن الله خلق النون - وهي الدواة - وخلق القلم ، فقال : اكتب . قال : وما أكتب ؟ قال : اكتب ما هو كائن إلى يوم القيامة من عمل معمول به بر ، أو فجور ، أو رزق مقسوم ، حلال ، أو حرام . ثم ألزم كل شيء من ذلك شأنه : دخوله في الدنيا ، ومقامه فيها كم ؟ وخروجه منها كيف ؟ ثم جعل على العباد حفظة ، وللكتاب خزانا ، فالحفظة ينسخون كل يوم من الخزان عمل ذلك اليوم ، فإذا فني الرزق وانقطع الأثر وانقضى الأجل أتت الحفظة الخزنة يطلبون عمل ذلك اليوم ، فتقول لهم الخزنة : ما نجد لصاحبكم عندنا شيئا فترجع الحفظة ، فيجدونهم قد ماتوا . قال : فقال ابن عباس : ألستم قوما عربا تسمعون الحفظة يقولون : ( إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون ) [ الجاثية : 29 ] ؟ وهل يكون الاستنساخ إلا من أصل .

    [ ص: 187 ]

    وقوله : ( والقلم ) الظاهر أنه جنس القلم الذي يكتب به كقوله ( اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ) [ العلق : 3 - 5 ] . فهو قسم منه تعالى ، وتنبيه لخلقه على ما أنعم به عليهم من تعليم الكتابة التي بها تنال العلوم ; ولهذا قال : ( وما يسطرون ) قال ابن عباس ، ومجاهد ، وقتادة : يعني : وما يكتبون .

    وقال أبو الضحى ، عن ابن عباس : ( وما يسطرون ) أي : وما يعملون .

    وقال السدي : ( وما يسطرون ) يعني الملائكة وما تكتب من أعمال العباد .

    وقال آخرون : بل المراد ها هنا بالقلم الذي أجراه الله بالقدر حين كتب مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرضين بخمسين ألف سنة . وأوردوا في ذلك الأحاديث الواردة في ذكر القلم ، فقال ابن أبي حاتم :

    حدثنا أبو سعيد بن يحيى بن سعيد القطان ، ويونس بن حبيب قالا : حدثنا أبو داود الطيالسي ، حدثنا عبد الواحد بن سليم السلمي ، عن عطاء - هو ابن أبي رباح - حدثني الوليد بن عبادة بن الصامت قال : دعاني أبي حين حضره الموت فقال : إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إن أول ما خلق الله القلم ، فقال له : اكتب . قال : يا رب وما أكتب ؟ قال : اكتب القدر [ ما كان ] وما هو كائن إلى الأبد " .

    وهذا الحديث قد رواه الإمام أحمد من طرق ، عن الوليد بن عبادة ، عن أبيه به . وأخرجه الترمذي من حديث أبي داود الطيالسي به . ، وقال : حسن صحيح غريب . ورواه أبو داود في كتاب " السنة " من سننه ، عن جعفر بن مسافر ، عن يحيى بن حسان ، عن ابن رباح ، عن إبراهيم بن أبي عبلة ، عن أبي حفصة - واسمه حبيش بن شريح الحبشي الشامي - عن عبادة فذكره .

    وقال ابن جرير : حدثنا محمد بن عبد الله الطوسي ، حدثنا علي بن الحسن بن شقيق ، أنبأنا عبد الله بن المبارك ، حدثنا رباح بن زيد ، عن عمر بن حبيب ، عن القاسم بن أبي بزة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس : أنه كان يحدث أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن أول شيء خلقه الله القلم ، فأمره ، فكتب كل شيء " . غريب من هذا الوجه ، ولم يخرجوه

    وقال ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( والقلم ) يعني : الذي كتب به الذكر . .

    وقوله : ( وما يسطرون ) أي : يكتبون كما تقدم .

    [ ص: 188 ]

    وقوله : ( ما أنت بنعمة ربك بمجنون ) أي : لست ، ولله الحمد ، بمجنون ، كما قد يقوله الجهلة من قومك ، المكذبون بما جئتهم به من الهدى والحق المبين ، فنسبوك فيه إلى الجنون ، ( وإن لك لأجرا غير ممنون ) أي : بل لك الأجر العظيم ، والثواب الجزيل الذي لا ينقطع ولا يبيد ، على إبلاغك رسالة ربك إلى الخلق ، وصبرك على أذاهم . ومعنى ) غير ممنون ) أي : غير مقطوع كقوله : ( عطاء غير مجذوذ ) [ هود : 108 ] ( فلهم أجر غير ممنون ) [ التين : 6 ] أي : غير مقطوع عنهم . وقال مجاهد : ( غير ممنون ) أي : غير محسوب ، وهو يرجع إلى ما قلناه .

    وقوله : ( وإنك لعلى خلق عظيم ) قال العوفي ، عن ابن عباس : أي : وإنك لعلى دين عظيم ، وهو الإسلام . وكذلك قال مجاهد ، وأبو مالك ، والسدي ، والربيع بن أنس ، والضحاك ، وابن زيد .

    وقال عطية : لعلى أدب عظيم . وقال معمر ، عن قتادة : سئلت عائشة عن خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . قالت : كان خلقه القرآن ، تقول كما هو في القرآن .

    وقال سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة قوله : ( وإنك لعلى خلق عظيم ) ذكر لنا أن سعد بن هشام سأل عائشة عن خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . فقالت : ألست تقرأ القرآن ؟ قال : بلى . قالت : فإن خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان القرآن .

    وقال عبد الرزاق ، عن معمر ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعد بن هشام قال : سألت عائشة فقلت : أخبريني يا أم المؤمنين - عن خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . فقالت : أتقرأ القرآن ؟ فقلت : نعم . فقالت : كان خلقه القرآن .

    هذا حديث طويل . وقد رواه الإمام مسلم في صحيحه ، من حديث قتادة بطوله ، وسيأتي في سورة " المزمل " إن شاء الله تعالى .

    وقال الإمام أحمد : حدثنا إسماعيل ، حدثنا يونس ، عن الحسن ، قال : سألت عائشة عن خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقالت : كان خلقه القرآن .

    وقال الإمام أحمد : حدثنا أسود ، حدثنا شريك ، عن قيس بن وهب ، عن رجل من بني سواد قال : سألت عائشة عن خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . فقالت : أما تقرأ القرآن : ( وإنك لعلى خلق عظيم ) ؟ قال : قلت : حدثيني عن ذاك . قالت : صنعت له طعاما ، وصنعت له حفصة طعاما ، فقلت لجاريتي : اذهبي فإن جاءت هي بالطعام فوضعته قبل فاطرحي الطعام ! قالت : فجاءت بالطعام . قالت : فألقت الجارية ، فوقعت القصعة فانكسرت - وكان نطعا - قالت : فجمعه رسول الله [ ص: 189 ] وقال : " اقتضوا - أو : اقتضي - شك أسود - ظرفا مكان ظرفك " . قالت : فما قال شيئا .

    وقال ابن جرير : حدثنا عبيد بن آدم بن أبي إياس ، حدثنا أبي ، حدثنا المبارك بن فضالة ، عن الحسن ، عن سعد بن هشام : قال : أتيت عائشة أم المؤمنين فقلت لها : أخبريني بخلق النبي صلى لله عليه وسلم . فقالت : كان خلقه القرآن . أما تقرأ : ( وإنك لعلى خلق عظيم )

    وقد روى أبو داود ، والنسائي من حديث الحسن ، نحوه

    وقال ابن جرير : حدثني يونس ، أنبأنا ابن وهب ، وأخبرني معاوية بن صالح ، عن أبي الزاهرية ، عن جبير بن نفير قال : حججت ، فدخلت على عائشة رضي الله عنها ، فسألتها عن خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . فقالت : كان خلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - القرآن .

    وهكذا رواه أحمد ، عن عبد الرحمن بن مهدي . ورواه النسائي في التفسير ، عن إسحاق بن منصور ، عن عبد الرحمن بن مهدي ، عن معاوية بن صالح به

    ومعنى هذا أنه ، عليه السلام ، صار امتثال القرآن أمرا ونهيا سجية له ، وخلقا تطبعه ، وترك طبعه الجبلي ، فمهما أمره القرآن فعله ، ومهما نهاه عنه تركه . هذا مع ما جبله الله عليه من الخلق العظيم ، من الحياء ، والكرم والشجاعة ، والصفح ، والحلم ، وكل خلق جميل . كما ثبت في الصحيحين عن أنس قال : خدمت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عشر سنين فما قال لي : " أف " قط ، ولا قال لشيء فعلته : لم فعلته ؟ ولا لشيء لم أفعله : ألا فعلته ؟ وكان - صلى الله عليه وسلم - أحسن الناس خلقا ، ولا مسست خزا ، ولا حريرا ، ولا شيئا كان ألين من كف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا شممت مسكا ولا عطرا كان أطيب من عرق رسول الله - صلى الله عليه وسلم -

    وقال البخاري : حدثنا أحمد بن سعيد أبو عبد الله ، حدثنا إسحاق بن منصور ، حدثنا إبراهيم بن يوسف ، عن أبيه ، عن أبي إسحاق قال : سمعت البراء يقول : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أحسن الناس وجها ، وأحسن الناس خلقا ، ليس بالطويل البائن ، ولا بالقصير

    والأحاديث في هذا كثيرة ولأبي عيسى الترمذي في هذا كتاب " الشمائل " .

    قال الإمام أحمد : حدثنا عبد الرزاق ، حدثنا معمر ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة قالت : ما ضرب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيده خادما له قط ، ولا امرأة ، ولا ضرب بيده شيئا قط ، إلا أن [ ص: 190 ] يجاهد في سبيل الله . ولا خير بين شيئين قط إلا كان أحبهما إليه أيسرهما حتى يكون إثما ، فإذا كان إثما كان أبعد الناس من الإثم ، ولا انتقم لنفسه من شيء يؤتى إليه إلا أن تنتهك حرمات الله ، فيكون هو ينتقم لله ، عز وجل

    وقال الإمام أحمد : حدثنا سعيد بن منصور ، حدثنا عبد العزيز بن محمد ، عن محمد بن عجلان ، عن القعقاع بن حكيم ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق " . تفرد به

    وقوله : ( فستبصر ويبصرون بأيكم المفتون ) أي : فستعلم يا محمد ، وسيعلم مخالفوك ومكذبوك : من المفتون الضال منك ومنهم . وهذا كقوله تعالى : ( سيعلمون غدا من الكذاب الأشر ) [ القمر : 26 ] ، وكقوله : ( وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين ) [ سبإ : 24 ] .

    قال ابن جريج : قال ابن عباس في هذه الآية : ستعلم ويعلمون يوم القيامة .

    وقال العوفي ، عن ابن عباس : ( بأيكم المفتون ) أي : الجنون . وكذا قال مجاهد وغيره . وقال قتادة وغيره : ( بأيكم المفتون ) أي : أولى بالشيطان .

    ومعنى المفتون ظاهر ، أي : الذي قد افتتن عن الحق وضل عنه ، وإنما دخلت الباء في قوله : ( بأيكم المفتون ) لتدل على تضمين الفعل في قوله : ( فستبصر ويبصرون ) وتقديره : فستعلم ويعلمون ، أو : فستخبر ويخبرون بأيكم المفتون . والله أعلم .

    ثم قال تعالى : ( إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) أي : هو يعلم تعالى أي الفريقين منكم ومنهم هو المهتدي ، ويعلم الحزب الضال عن الحق .



    أسف للأطالة

    هل العلماء والراون هنا اخطئوا وناصر محمد اصاب ؟

    لقد قلت في سابق كلامي اني اريد الاجابة صحيحة وصريحة وبدون اجابات تجيب على اسئلة لم اسئلها

    هذا التفسير من العلماء والعديد من الاحاديث النبوية الصحيحة هل هي كلها خاطئة وتفسير ناصر محمد اليماني صحيح ؟

    ام هي صحيحة ولكن ناصر محمد اليماني له علم في تفسير هذه الاية اكثر من الرسول محمد صل الله عليه وسلم ؟

    ام هل الرسول قصر في اداء رسالته ولم يفسر الاية صحيحة ؟ كما فسرها الشيخ محمد ناصر اليماني ؟

    اتمنى الاجابة على قدر الاسئلة فلا داعي لقص ونسخ بيانات الشيخ ناصر محمد فلقد قرئتها من قبل


  4. افتراضي

    سورة محمد
    وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِّن قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلَا نَاصِرَ لَهُمْ (13) ( محمد)
    صدق الله العظيم

    الحمدلله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لو لا ان هدانا الله
    والحمدلله الذي بعث في امتنا وفي زمانا هذا الناصر لمحمد صلى الله عليه واله وسلم
    ناصر محمد اليماني خليفة الله في الارض ليهدينا بفضل الله ورضوانه الى الصراط المستقيم
    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

  5. افتراضي



    بسم الله الرحمن الرحيم

    { وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11) }

    صدق الله العظيم [يس:10]

    وقال الله تعالى:

    { وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّ‌جْزٍ أَلِيمٌ ﴿
    ٥﴾ وَيَرَ‌ى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّ‌بِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَ‌اطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ﴿٦﴾}
    صدق الله العظيم [سبأ]

    وقال الله تعالى:

    { الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }

    صدق الله العظيم [غافر:35]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ






    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  6. افتراضي

    عفى الله عنكم لم تم أيقاف الرجل
    وربنا عزوجل يقول ((وكان الأنسان أكثر شئ جدلا))
    ألسنا على الحق وندعو الى الله على بصيرة من أمرنا أذآ فلما ألجام
    الناس سوى بالخطاب الحق وأمتثالا لأمر الله تعالى أن (أدع الى سبيل ربك
    بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن أن ربك هو أعلم
    بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين )
    وياأحبتي وأخواني
    أن أنسلاخ الأنسان من عقيدته التي هو عليها لهي أشد من أنسلاخ اللحم من العظم فرفقا بعباد الله وقسطا بهم
    أن الله يحب المقسطين

  7. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيدر العزام
    عفى الله عنكم لم تم أيقاف الرجل
    وربنا عزوجل يقول ((وكان الأنسان أكثر شئ جدلا))
    ألسنا على الحق وندعو الى الله على بصيرة من أمرنا أذآ فلما ألجام
    الناس سوى بالخطاب الحق وأمتثالا لأمر الله تعالى أن (أدع الى سبيل ربك
    بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن أن ربك هو أعلم
    بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين )
    وياأحبتي وأخواني
    أن أنسلاخ الأنسان من عقيدته التي هو عليها لهي أشد من أنسلاخ اللحم من العظم فرفقا بعباد الله وقسطا بهم
    أن الله يحب المقسطين


    بسم الله الرحمن الرحيم

    { وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11) }

    صدق الله العظيم [يس:10]

    وقال الله تعالى:

    { وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّ‌جْزٍ أَلِيمٌ ﴿
    ٥﴾ وَيَرَ‌ى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّ‌بِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَ‌اطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ﴿٦﴾}
    صدق الله العظيم [سبأ]

    وقال الله تعالى:

    { الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }

    صدق الله العظيم [غافر:35]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ




  8. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد


    بسم الله الرحمن الرحيم

    { وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (10) إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11) }

    صدق الله العظيم [يس:10]

    وقال الله تعالى:

    { وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّ‌جْزٍ أَلِيمٌ ﴿
    ٥﴾ وَيَرَ‌ى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّ‌بِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَ‌اطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ﴿٦﴾}
    صدق الله العظيم [سبأ]

    وقال الله تعالى:

    { الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }

    صدق الله العظيم [غافر:35]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ



    أذا كان هذا رأي الأمام فسمعا وطاعة ومعذرة الى ربنا لعلهم يرجعون
    شكرا أخي الحبيب أبو محمد فتعديل الأخت على مشاركة الأمام خلطت علي الأمر
    وسلام الله على أمامي وقرة عيني ناصر محمد ورحمة الله وبركاته

  9. افتراضي

    أشهد أن سنة رسول الله أغلبها محرف ومفترى ووفق ظنون الكثيرين
    ففي ما يدعونه أنه الأصح بعد القرآن ؛هناك إفتراء على الرسول بقلة الحياة ومجالسة النساء و... وغيره؛ وغير التجسيم المفترى على الله كما يدعون بلسان رسول الله؛
    وغيره
    فكيف تتبع الظنون وتتبع أهواء البشر؟!

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. اخواني احتاج مساعدة للتبليغ
    بواسطة اللهم اهدنا ورضاك عنا في المنتدى قسم يحتوي على مختلف المواضيع والمشاركات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-08-2019, 10:28 AM
  2. احتاج تفسير لأسئلة مهمة جدا
    بواسطة ياسمين في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-08-2010, 10:12 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •