النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الإمام المهديّ المنتظَر يأتيكم بالخبر من محكم الذّكر من كتاب علّام الغيوب ..

  1. الإمام المهديّ المنتظَر يأتيكم بالخبر من محكم الذّكر من كتاب علّام الغيوب ..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 02 - 1433 هـ
    03 - 01 - 2012 مـ
    05:39 صباحاً

    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيان ]
    https://mahdialumma.com/showthread.php?p=30708

    __________



    الإمام المهديّ المنتظَر يأتيكم بالخبر من محكم الذّكر من كتاب علّام الغيوب ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر، أمّا بعد..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبّتي الأنصار السابقين الأخيار، وسلام الله على الضيف الجليل "أبو الليل" فأهلاً وسهلاً ومرحباً بشخصكم الكريم في طاولة الحوار العالميّة للمهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور
    (موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلامية).

    ويا أبا الليل، إنّي أراك تحاجج أنصار المهديّ المنتظَر بقول الله تعالى:
    {قُلْ إِنْ أَدْرِ‌ي أَقَرِ‌يبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَ‌بِّي أَمَدًا ﴿٢٥﴾ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ‌ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا ﴿٢٦﴾ إِلَّا مَنِ ارْ‌تَضَىٰ مِن رَّ‌سُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَ‌صَدًا ﴿٢٧﴾ لِّيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِ‌سَالَاتِ رَ‌بِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَىٰ كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ﴿٢٨﴾} صدق الله العظيم [الجن]، ومن ثم يقول أبو الليل:
    فبناءً على ذلك إذاً فمن أين أتى الإمام ناصر محمد اليماني بشان كوكب العذاب، وبشأن أصحاب الكهف، وبشأن الأرض المجوفة، وحقيقة المسيح الكذاب، وبشأن جسد عيسى ابن مريم؟

    ومن ثمّ يردّ عليك المهديّ المنتظَر وأقول: آتيناك بالخبر من محكم الذكر من كتاب علّام الغيوب، إذ إنّ في القرآن العظيم كثيرٌ من أخبار علوم الغيب ولم نقل أوتينا وحياً جديداً بل نحاجِجكم بالبيان الحقّ للقرآن المجيد، وحين أَفتيتكم أنّ كوكب العذاب هو كوكب النار ومن ثم آتيكم بالبرهان من محكم القرآن أنّه كوكب العذاب هو كوكب النار، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ‌ وَلَا عَن ظُهُورِ‌هِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُ‌ونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَ‌دَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٤٠﴾ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُ‌سُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُ‌وا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    وكذلك حين أفتيتكم إنّ المرور الأقرب لكوكب النار هو من إحدى أشراط الساعة الكبرى من بعد آيات الإدراك، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ‌ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُ‌وا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْ‌تَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَ‌ضٌ وَالْكَافِرُ‌ونَ مَاذَا أَرَ‌ادَ اللَّـهُ بِهَـٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَ‌بِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَ‌ىٰ لِلْبَشَرِ‌ ﴿٣١﴾ كَلَّا وَالْقَمَرِ‌ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ‌ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ‌ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ‌ ﴿٣٥﴾ نَذِيرً‌ا لِّلْبَشَرِ‌ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ‌ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

    وسبق مرورها من قبل، وإنّما هذا المرور هو المرور الأقرب إلى الأرض حتى تُسبب انعكاس دوران الأرض ليتحقّق شرط آخر من أشراط الساعة الكُبر، فيسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها، وتأتي الأرض من أطرافها أي إنّها تدور حول القطبين وليس حول الشرق والغرب بل من الجنوب إلى الشمال، بمعنى أنّها تأتي الأرض من جهة أطرافها، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ‌ وَلَا عَن ظُهُورِ‌هِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُ‌ونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَ‌دَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٤٠﴾ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُ‌سُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُ‌وا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٤١﴾ قُلْ مَن يَكْلَؤُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ‌ مِنَ الرَّ‌حْمَـٰنِ ۗ بَلْ هُمْ عَن ذِكْرِ‌ رَ‌بِّهِم مُّعْرِ‌ضُونَ ﴿٤٢﴾ أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُم مِّن دُونِنَا ۚ لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ‌ أَنفُسِهِمْ وَلَا هُم مِّنَّا يُصْحَبُونَ ﴿٤٣﴾ بَلْ مَتَّعْنَا هَـٰؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ‌ ۗ أَفَلَا يَرَ‌وْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْ‌ضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَ‌افِهَا ۚ أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ ﴿٤٤﴾ قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُ‌كُم بِالْوَحْيِ ۚ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنذَرُ‌ونَ ﴿٤٥﴾ وَلَئِن مَّسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِّنْ عَذَابِ رَ‌بِّكَ لَيَقُولُنَّ يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    وذلك يوم الفتح الأكبر من الله للمهدي المنتظَر، فيظهره الله بكوكب سقر في ليلةٍ على كافة البشر ليلة يسبق الليل النهار، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٨﴾ قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٢٩﴾ فَأَعْرِ‌ضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ‌ إِنَّهُم مُّنتَظِرُ‌ونَ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم [السجدة].

    {لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ‌ وَلَا عَن ظُهُورِ‌هِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُ‌ونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَ‌دَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    ويا أبا الليل، ذلك يوم يسبق الليل النهار ليلة مرور كوكب سقر اللواحة للبشر بالآفاق من وقتٍ إلى آخر بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور، وتلك الأخبار آتيناك بها ممّا تلقّاه الرسول في القرآن العظيم عن أخبار علوم الغيب، ولم نأتِكم بالخبر ومن ثم أقول حدثني قلبي! بل نستنبطه لكم من محكم كتاب ربّي علَّام الغيوب، وعلَّم الله هذا القرآن لنبيِّه ليعلّم به الناس ولم يجعله حصريّاً له من دونكم، أفلا تتقون؟ بل أنزل الله إلى رسوله ليحاجِج الناس به، ويحاجج الناس به كذلك من اتَّبع رسوله، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨} صدق الله العظيم [يوسف].

    والقرآن فيه ما يشاء الله من علوم الغيب ولم يَتَنَزَّلْ علينا، فأنتم تعلمون أنّ القرآن رسالةٌ من علّام الغيوب تَنَزَّلَ على رسول الله بالقرآن؛ جدّي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ‌ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا ﴿٢٦﴾ إِلَّا مَنِ ارْ‌تَضَىٰ مِن رَّ‌سُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَ‌صَدًا ﴿٢٧﴾ لِّيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِ‌سَالَاتِ رَ‌بِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَىٰ كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ﴿٢٨﴾} صدق الله العظيم [الجن].

    كون رسالتهم فيها من علوم الغيب التي لا يعلمها إلا الله، فأنزلها في محكم كتابه على رسوله ولم يكن يعلم بها الرسل ولا أقوامهم من قبل تنزيل تلك العلوم الغيبيّة، ولكن بعد تنزيلها في الكتاب صار الرسول يعلمها والمؤمنون أيضاً - بما أنزل إليه - من قومه، كذلك صاروا يعلمون بها برغم أنّها علومٌ غيبيّةٌ؛ فمن قبل تنزيلها لا يعلمها إلا الله، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    تِلْكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ ۖ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلَا قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـٰذَا ۖ فَاصْبِرْ ۖ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ ﴿٤٩} صدق الله العظيم [هود].

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمد للهِ ربِّ العالمين ..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    _________________


المواضيع المتشابهه

  1. أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 205
    آخر مشاركة: 17-09-2020, 05:44 AM
  2. بيان من علم الغيب من كتاب علام الغيوب
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى كوكب العذاب سقر X Planet
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 07-05-2019, 03:48 AM
  3. أخبار من محكم الذكر بقلم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-09-2017, 11:13 AM
  4. الامام المهدي المنتظر ياتيكم بالخبر من محكم الذكر من كتاب علام الغيوب
    بواسطة ابو ناصر بدر محمد اليافعي في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-11-2015, 01:11 AM
  5. الإمام المهدي المنتظر يأتيكم بالخبر من محكم الذكر من كتاب علّامِ الغيوبِ..
    بواسطة بيان في المنتدى بيان المهدي الخبير بالرحمن إلى كافة الإنس والجان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-04-2012, 10:43 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •