صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: مسائل فالحضانة عند المطلقين

  1. نوال سليم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    الدولة
    المغرب - تونس
    المشاركات
    54

    افتراضي مسائل فالحضانة عند المطلقين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوان نفسه
    امامنا الغالي عندي استفسار كونه ان احد الأنصار افتاني اني محرم على الزواج برجل آخر كونه تنزع مني حضانة ابنائي وتعود شرعا لطليقي

    لكن حسب ما أعلم أن تخطي الابن سن 14عشرة من عمره يكون له القرار فالأختيار
    اذا كان ابنائي فوق 15عشرة واختاروني انا والبقاء معي هل يعد شرعا محرم على ابنائي في حضانتي
    واذا عندي اختهم عمرها 8 سنوات هل وجب ابوها ان ياخدها ام تظل مع اخوتها الذي قرروا البقاء معي لكي لا نفرقهم من بعضهم
    ام لا اتزوج بتاتا حتى لو هم قرروا البقاء معي نظرا لأنهم كبار فالسن يتعودوا 15سنة
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  2. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوان نفسه
    امامنا الغالي عندي استفسار كونه ان احد الأنصار افتاني اني محرم على الزواج برجل آخر كونه تنزع مني حضانة ابنائي وتعود شرعا لطليقي
    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته و نعيم رضوانه
    السؤال هل هذا الانصاري افتي من عند نفسه ام من بيان الامام المهدي ام حسب قوانين بلاده ؟
    و حسب علمي ان الامام لم يفتي في اولاد المطلقين ولكنه افتى في اليتامى و انه لايجوز التفريق بينهم و امهم اذا ارادت الام الزواج

    اقتباس المشاركة: 5968 من الموضوع: بيــانٌ هــامٌ وبُشرى للمؤمنين: الزواج والطلاق وما يتعلق بهما من أحكام..

    - 5 -
    الإمام ناصر محمد اليماني

    14 - 08 - 1431 هـ
    26 - 07 - 2010 مـ
    12:07 صباحاً

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصليّة للبيان ]
    https://mahdialumma.com/showthread.php?p=5955
    _______________________


    مهلاً مهلاً قفْ عند حدّك يا أحمد عيسى ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين ..
    ويا فضيلة الشيخ المُحترم لا تقُل على الله ما لم تعلم! فإن قولك على الله ما لم تعلم هو من أمر الشيطان وليس من أمر الرحمن وإلى البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً (2) وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ (3) وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً(4)}صدق الله العظيم [النساء].

    ويا فضيلة الشيخ أحمد عيسى حفظكم الله، فسوف أفتيكم بالبيان الحقّ في هذه الآيات حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ ومن خلالها أعلن التحريم على كافة المُسلمين أن يفرِّقوا بين اليتامى وأمّهم، ومَنْ فرّق بين يتيمٍ وأمّه لم يبلغ رُشده فقد تعدى حدود الله وظلم نفسه ظُلماً عظيماً وسوف يدعو ثبوراً ويصلى سعيراً؛ بل ذلك من أعظم الجرائم في الكتاب أن تفرّقوا بين الأمّ وأولادها اليتامى الذي مات أبوهم ولم تبقَ إلا أمّهم ومن ثمّ تفرّقون بينهم وأمّهم فيتزوجها أحدكم فتجعلوهم كذلك يتامى من الأمّ إن ذلك كان عند الله إثماً عظيماً.

    ولذلك نهاكم الله أن تفرقوا بين اليتامى وأمّهم؛ بل أمركم الله أنّ من أراد أن يتزوج أمّ اليتامى أن يأخذ معها أولادها ويأخذ أموالهم جميعاً بعد أن يُؤخذ منه ميثاقاً عظيماً أن يقسط في اليتامى، وأمره أن لا يخلط مال اليتامى بأمواله بل يجعل أموالهم على جنبٍ ويأخذ منها ما يخصّ نفقتهم بالمعروف لتربيتهم وتعليمهم، ولكن إذا خشي أن لا يعدل في اليتامى فليتركها مع أولادها ولا ينبغي له أن يتزوجها ويذر أولادها عند أهلهم خشية أن لا يعدل فيهم، إذاً فقد فرَّق بينهم وبين أمّهم فجعلهم كذلك يتامى من الأمّ وارتكب خطأً كبيراً، ويعلمُ مدى جريمة ذلك الصبيان الذين فرّقتم بينهم وبين أمّهاتهم، ولذلك تجدون في محكم كتاب الله أنه ينهاكم أن تفرّقوا بين اليتامى وأمّهم وتجدون ذلك في قول الله تعالى:
    {وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً (2) وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ (3) وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً(4)}صدق الله العظيم [النساء].

    فأمّا البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً} صدق الله العظيم [النساء:2].

    فذلك أمرٌ إلى من سوف يتزوّج أمّ اليتامى فيأخذها مع أولادها وإرثهم معهم حتى يبلغوا أشدَّهم فيؤتيهم حقّهم فيشهد عليهم، ومن كان غنياً فليستعفف عن مالهم ومن كان فقيراً فليأكل بالمعروف فينفق منه ما يخصّ تربيتهم وتعليمهم، وأما إذا خشي أن لا يعدل في اليتامى فلا ينبغي له أن يفرّق بينهم وبين أمّهم بل النساء كثيرات وأحلَّ الله للمُسلمين أن يتزوجوا منهن مثنى وثلاث ورباع، وذلك هو البيان لقول الله تعالى:
    {وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً (2) وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ (3) وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً(4)}صدق الله العظيم [النساء].

    أم إنكم لا تعلمون البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء}صدق الله العظيم [النساء:3].

    ويقصد الله إنه لم يسمح لكم أن تفرّقوا بينها وبين أولادها فينكحها أحدكم فيأخذها من على عيالها الأيتام فلا يحقّ له على الإطلاق؛ بل يتركها على أولادها إذا خشي أن لا يقسط في اليتامى وهم أولادها؛ بل يصرف النظر عنها فيتركها على أولادها إذا خشي أن لا يعدل في أولادها اليتامى فالنساء كثيرات مما سواها فقد أحلّ الله له أن يتزوج منهن مثنى وثلاث ورباع فذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً (2) وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ (3) وَآتُواْ النَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً(4)} صدق الله العظيم [النساء].

    وأما قول الله تعالى:
    {وَابْتَلُواْ الْيَتَامَى حَتَّىَ إِذَا بَلَغُواْ النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْداً فَادْفَعُواْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَأْكُلُوهَا إِسْرَافاً وَبِدَاراً أَن يَكْبَرُواْ وَمَن كَانَ غَنِيّاً فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَن كَانَ فَقِيراً فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُواْ عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللّهِ حَسِيباً}صدق الله العظيم [النساء:6].

    فإن ذلك يخصّ الذي تولّى تربية اليتامى وتولّى مطعمهم وكسوتهم وتعليمهم سواء الوصي عليهم أو الذي أخذ منه الوصي الميثاق زوج أمّهم الجديد، فمن ذا الذي يستطيع أن يفنّد المهديّ المنتظَر في بيان هذه الآية؟

    ويا أمّة الإسلام، فلا نزال ساكتين عن كثير من بيانٍ القرآن العظيم الذي اتخذتموه مهجوراً ونفصّل بعضاً ونترك بعضاً حتى لا يكون عليكم دِين الله غريباً وذلك لأنكم لم تعودوا على الحقّ ولذلك سوف يكون الحقّ عليكم غريباً، ولكن أكثركم يجهلون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


  3. نوال سليم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    الدولة
    المغرب - تونس
    المشاركات
    54

    افتراضي

    أفتى كونه محرم شرعا انه اذا تزوجت بأحد اخر تسقط حضانتي ومحرم على اخدهم
    طيب اذا عمرهم يتعدى 15 هل لا يحق لهم فالشارع ان يختاروا هم من يودون البقاء معه
    رغم ان القانون يخير الأبناء فوق سن 13عشرة الاختيار

    - - - تم التحديث - - -

    أفتى كونه محرم شرعا انه اذا تزوجت بأحد اخر تسقط حضانتي ومحرم على اخدهم
    طيب اذا عمرهم يتعدى 15 هل لا يحق لهم فالشرع ان يختاروا هم من يودون البقاء معه
    رغم ان القانون يخير الأبناء فوق سن 13عشرة الاختيار
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  4. افتراضي

    لايجوز للانصاري ان يفتي من عند نفسه هذا اذا كان حقا انصاري و لايجوز اخذ فتوى من الانصار اذا لم يرفقوا بيان الامام
    فكيف قبلتي فتواه و لم تطالبيه بالبيان اختي ؟

  5. الصورة الرمزية ابو هشام
    ابو هشام غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    137

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته. . أختي المكرمة بالنسبة لحضانة الأطفال لم يبينها الامام بعد من كتاب الله ..وإنما افتوك بحسب قانون بلدكم ..

    وهل تعلمي قانونكم يختلف عن القانون اليمني. ؟؟

    مثلا في قانونكم الحق في الحضانة تكون اولا للأم ثم للأب ثم لأم الأم .وإذا تعذر ذلك فاللمحكمة تقرر إسناد الحضانة لأحد الأقارب الأكثر أهلية ..

    وكذلك زواج الأم الحاضنة يسقط حضانتها للأولاد .

    وهناك حالات لا تسقط حق الحضانة بالزواج إذا كان المحضون لم يتجاوز سبع سنوات . أو كان المحضون فيه عاهة أو إذا كان زوجها قريبا محرما .

    أما سن التخير للذكر والأنثى هو سن الخمسه عشر سنه ...ولكن اظن ولست متاكد إذا تزوجت الحاضنة تنتقل الحضانة للأب دون تخير الاولاد الذين بلغوا سن 15 سنه كون الحضانة سقطت على الام.. و انتقلت للذي بعده وهو الأب . وإنما يكون التخير في حاله عدم الزواج



    في حين القانون اليمني الحق في الحضانة تكون للأم- ثم للأم الأم- ثم للاخت الأم - ثم للاب المسلم - ثم لأمها الأب ..الخ

    وكذلك زوج الأم الحاضنة تسقط عليها الحضانة فتنتقل لأم الأم... وإذا سقطت على ام الام بسبب ما .. انتقلت الحضانة لاخت الام (الخالات) وإذا سقطت عليهن انتقلت للاب.

    وهناك حالات لا تسقط حضانة الأم للصغير وذلك إذا تزوجت ولم يتجاوز المحضون خمس سنوات ..

    أما سن التخير يكون تسع سنوات للذكر واثنا عشر سنه للأنثى ..ولكن إذا خيرت هنا تكون الخيار بين ام الام .. والأب كون الحضانة سقطت على الام بالزواج وانتقلت إلى أم الأم ..


    كما تلاحظي أن القوانين مختلفة من دولة إلى أخرى كونها قوانين وضعية لا تستند إلى كتاب بسبب جهلهم وعدم معرفتهم بتشريع الله في كتابة ونسأل الله برحمته أن يمكن لامامنا الحبيب من الأمر والحكم حتى يطبق شرع الله كما هو في كتابة ويعيد سن القوانين فلا يظلم أحد في العالمين ..

    وسلاما على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    قال تعالى
    (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ)
    [سورة آل عمران 8]
    وقال تعالى
    (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)
    [سورة الحشر 10]
    وقال تعالى
    ((فَقَالُوا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)
    [سورة يونس 85]

  6. نوال سليم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    الدولة
    المغرب - تونس
    المشاركات
    54

    افتراضي

    اخي فالله هل تراني قبلت فتواه بل العكس اردت توضيحها لهذا تجدني هنا قصصت الوضع وطلبت توضيح الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فهو صاحب علم الكتاب
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  7. افتراضي

    اختي الكريمه اقصد انه من المفروض ان تسئليه من اين اتى بالفتوى و تطلبي منه البيان
    و بالنسبة للحضانه ففي بعض الدول الاسلاميه تعطي الحضانه للاب اذا بلغ الطفل ٧ سنوات حتى اذا كانت الام لم تتزوج

  8. نوال سليم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    الدولة
    المغرب - تونس
    المشاركات
    54

    افتراضي

    انا معي حضانة أولادي وتعدوا 15 سنة والقانون
    هنا عندنا يعطي الخيار للأبناء فالحضانة
    فمثلا اذا تزوجت وهم يودون البقاء معي هل تنزع الحضانة غصبا هذا هو سؤالي
    كوني اعلم تماما ان بناتي حتى لو اخدت حضانتهم غصبا سيهربون الي
    وانا استفسر هنا في هذا الحالة ماهو الشرع هل حرام إذا هربوا عندي ورفضوا حضانة احد رغم اني ساعطيهم حريتهم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

  9. الصورة الرمزية ابو هشام
    ابو هشام غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    137

    افتراضي

    اختي المكرمة سوف اجيبك .. ولكن لا تأخذها على أنها فتوى وإنما تدبر ليس إلا .. حتى يفصلها ويبينها الإمام المهدي ..

    أظن أن الله لم يحرم ذلك أن يبقوا بناتك معك .. بغض النظر عن اختيار البنات عند من سوف يعيشون ..أو من هو له الحق بتربية البنات من بعد انتهاء,فتره الحضانة ..

    فالمهم لدينا هل يجوز شرعا أن يعيشوا البنات معك ومع زوجك الجديد وهم بسن 15 أو سن البلوغ ..

    والجواب .. نعم يجوز لأن الله سوف يحرمهم على زوجك الذي دخل عليك .. فيصرن بناتك ربائب زوجك .. فيصبحن من المحرمات على زوجك وذلك بسبب دخول الزوج على زوجته دخول شرعي .

    قال تعالى

    (حُرِّمَتۡ عَلَیۡكُمۡ أُمَّهَـٰتُكُمۡ وَبَنَاتُكُمۡ وَأَخَوَ ٰ⁠تُكُمۡ وَعَمَّـٰتُكُمۡ وَخَـٰلَـٰتُكُمۡ وَبَنَاتُ ٱلۡأَخِ وَبَنَاتُ ٱلۡأُخۡتِ وَأُمَّهَـٰتُكُمُ ٱلَّـٰتِیۤ أَرۡضَعۡنَكُمۡ وَأَخَوَ ٰ⁠تُكُم مِّنَ ٱلرَّضَـٰعَةِ وَأُمَّهَـٰتُ نِسَاۤىِٕكُمۡ وَرَبَـٰۤىِٕبُكُمُ ٱلَّـٰتِی فِی حُجُورِكُم مِّن نِّسَاۤىِٕكُمُ ٱلَّـٰتِی دَخَلۡتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمۡ تَكُونُوا۟ دَخَلۡتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَیۡكُمۡ وَحَلَـٰۤىِٕلُ أَبۡنَاۤىِٕكُمُ ٱلَّذِینَ مِنۡ أَصۡلَـٰبِكُمۡ وَأَن تَجۡمَعُوا۟ بَیۡنَ ٱلۡأُخۡتَیۡنِ إِلَّا مَا قَدۡ سَلَفَۗ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ غَفُورا رَّحِیما)
    [سورة النساء 23]

    انظري لقول الله ( وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن )

    فالأية شملت المحرمات من النساء .. ومن ظمنهن الربيبه بنت الزوجة التي دخل عليها زوجها دخلة شرعية .

    هذا ما عندي وتدبر مني وليس فتوى ولا ألزم بها أحد حتى يأتي تبيانها وتفصيلها من الإمام المهدي ... وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    قال تعالى
    (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ)
    [سورة آل عمران 8]
    وقال تعالى
    (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)
    [سورة الحشر 10]
    وقال تعالى
    ((فَقَالُوا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)
    [سورة يونس 85]

  10. افتراضي

    لم يفت الامام بعد بهذه المسالة و قولي لمن افتاك اتق الله ولا تقل ماليس لك به علم.. ولنترك فتوى هذا الامر حصريا على الامام لان الحوار بين الانصار بالراي فيه سيسبب جدل كبير فقسم سيقف مع الام وقسم يقف مع اللب فمنهم من سيقول انه من المنطقي والعدل ان الطفل في فتره طفولته يحتاج لامه وخاصه في فترة الحضانه ولا يحق للزوج الجديد ان يشرط على خطيبته ان تتخلى عن اطفالها..
    واخرين سيقولون بل الحق للزوج لانه ابوه والذريه تنتسب للاب و يهمل امور اخرى كثيره..
    فعلى العموم فسوف يفتح باب جدل لا ينتهي وانا بما اني رديت فانا اتحفظ على نظرتي للموضوع ولنترك الامر كليا للامام ولا ندخل الاراء بالموضوع..

    اللهم اجعلني رحمة للعالمين وقربني اليك حتى اكون العبد الاحب والاقرب لك يا ارحم الراحمين
    مكتبة نون
    https://noonlib.com

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مسائل في الميراث
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 10-02-2018, 08:01 PM
  2. مسائل في الميراث..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 09-02-2017, 06:03 AM
  3. مسائل في البعث الأول والشامل ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-03-2014, 09:29 PM
  4. مسائل في البعث الأول والشامل
    بواسطة عابدة لرضوان النعيم الأعظم في المنتدى بيان الإمام المهدي المفصل في البعث الأول إلى الناس أجمعين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-10-2013, 05:16 AM
  5. مسائل في البعث الأول والشامل ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-07-2012, 11:42 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •