صفحة 6 من 14 الأولىالأولى ... 45678 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 131

الموضوع: مواضيع غريبة الغرباء

  1. افتراضي

    بل يصوموا لرؤيته حسب أمر الله ورسوله ..
    الرابط: https://noonpedia.com/forum/showthread.php?p=346892

    اقتباس المشاركة: 346892 من الموضوع: من الإمام المهديّ ناصر مُحمدٍ إلى الأنصار وعموم المسلمين ..

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    29 - شعبان - 1442 هـ
    11 - 04 - 2021 مـ
    08:38 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://mahdialumma.com/showthread.php?p=346864
    ________________


    من الإمام المهديّ ناصر مُحمدٍ إلى الأنصار وعموم المسلمين ..


    بسم الله الواحد القهّار، فاطر السّماوات والأرض والشّمس والقمر والجنّة والنّار الذي خَلق الإنسان من صلصالٍ كالفخّار، وخلق الجانّ من مارجٍ من نار..

    السلام عليكم أحبّتي الأنصار السّابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانه وجميع المسلمين، فبرغم أنّنا في هذه الليلة في ليلة الصيام ( ليلة الإثنين - واحد رمضان ) حسب علمي أنّ الشّمس أدركت القمر تصديقًا لأحد أشراط الساعة الكُبَر وآية التّصديق للمهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني.

    ولا يزال الإدراك مُستَمِرًّا ولن نخالف إلى ما نَنهاهُم عنه؛ بل يصومون لرؤيته حسب أمر الله ورسوله وذلك حتى يتبيّن للعالمين - حين يأتي عصر أشراط الساعة الكُبَر - شأن الإدراك مِمّا يُسبِّب انتفاخ أهِلّة الشهر إلى ( ليلة الثالث ) كما سوف يظهر للعالمين في مشارق الأرض ومغاربها.

    وبارك الله لكم أحبّتي الأنصار السّابقين الأخيار بحلول شهر ليلةِ القَدْر خيرٌ من عبادة ألف شهرٍ بفضل الله ورحمته و كرمه وعظيم رحمته وجميع المسلمين لربِّ العالمين، وأتمم الله نوره للعالمين وسلامٌ على المُرسَلين والحمد لله ربِّ العالمين..

    أخوكم خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    _________________



    فقد حرّم الله عليكم أن تصوموا شهر رمضان حتى تثبت لديكم رؤية هلال رمضان ثبوتاً شرعيّاً مرئيّاً تصديقاً لأمر الله إليكم في محكم كتابه القرآن العظيم في قول الله تعالى: { فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ } صدق الله العظيم [البقرة:185]؛ بمعنى أنّ الله حرّم عليكم بدء صيام رمضان حتى تروا هلال رمضان هلَّ عليكم وكلٌّ حسب أفق غروبه، فمن هلَّ عليهم هلال رمضان بعد غروب شمس يوم تسعٍ وعشرين شعبان ليلة الثلاثين أو بعد غروب شمس يوم ثلاثين شعبان ليلة واحد وثلاثين أو بعد غروب شمس يوم اثنين وثلاثين ليلة ثلاثة وثلاثين فوالله ثم والله ثم والله أنّه مُحرّمٌ عليكم في محكم كتاب الله أن تبدأوا صيام شهر رمضان حتى تشهدوا رؤية هلال شهر رمضان أمام أعين أصحاب التّحرّي بعين اليقين.


    ونفسُ الأمر أمرَكم محمدٌ رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم، قال: [ لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه] صدق عليه الصلاة والسلام، ألا لعنة الله على من خالف أمر الله ورسوله فأضلّ نفسه وأضلّ أُمّته بتعمّدٍ منه أن يُعلن غرّة صيام رمضان لشعبه من قبل أن تثبُت رؤية هلال رمضان ثبوتاً شرعيّاً بعين اليقين، بل يستحق لعنة الله إلى يوم الدِّين إلا أن يتوب إلى الله الرحمن الرحيم ولا تأخذه العِزّة بالإثم.
    الرابط: https://mahdialumma.com/showthread.php?p=327380

    اقتباس المشاركة: 327380 من الموضوع: فتوى من الله بتحريم صيام شهر رمضان حتى تشهدوا رؤية هلال شهر رمضان..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - شعبان - 1441 هـ
    23 - 04 - 2020 مـ
    12:22 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://mahdialumma.com/showthread.php?p=327343
    ___________


    فتوى من الله بتحريم صيام شهر رمضان حتى تشهدوا رؤية هلال شهر رمضان..


    بسم الله العظيم الجبار فاطر السماوات والأرض المُسَيطِر على حركة الشمس والقمر..
    ويا معشر صناع القرار في دول المسلمين، إن كان لا يزال في صدوركم مثقال ذرة من الإسلام لربّ العالمين فالتزموا بأمر الله في شأن بَدءِ صيام شهر رمضان! فقد حرّم الله عليكم أن تصوموا شهر رمضان حتى تثبت لديكم رؤية هلال رمضان ثبوتاً شرعيّاً مرئيّاً تصديقاً لأمر الله إليكم في محكم كتابه القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    { فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ } صدق الله العظيم [البقرة:185]؛ بمعنى أنّ الله حرّم عليكم بدء صيام رمضان حتى تروا هلال رمضان هلَّ عليكم وكلٌّ حسب أفق غروبه، فمن هلَّ عليهم هلال رمضان بعد غروب شمس يوم تسعٍ وعشرين شعبان ليلة الثلاثين أو بعد غروب شمس يوم ثلاثين شعبان ليلة واحد وثلاثين أو بعد غروب شمس يوم اثنين وثلاثين ليلة ثلاثة وثلاثين فوالله ثم والله ثم والله أنّه مُحرّمٌ عليكم في محكم كتاب الله أن تبدأوا صيام شهر رمضان حتى تشهدوا رؤية هلال شهر رمضان أمام أعين أصحاب التّحرّي بعين اليقين.

    ونفسُ الأمر أمرَكم محمدٌ رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم، قال:
    [ لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه] صدق عليه الصلاة والسلام، ألا لعنة الله على من خالف أمر الله ورسوله فأضلّ نفسه وأضلّ أُمّته بتعمّدٍ منه أن يُعلن غرّة صيام رمضان لشعبه من قبل أن تثبُت رؤية هلال رمضان ثبوتاً شرعيّاً بعين اليقين، بل يستحق لعنة الله إلى يوم الدِّين إلا أن يتوب إلى الله الرحمن الرحيم ولا تأخذه العِزّة بالإثم.

    ويا أيها الرئيس رجب طيّب أردوغان، إن كنت حقّاً رجُلاً طيّب قلبٍ وقالبٍ فلا تخالف أمر الله! فكيف تُعلن مُسبقاً للشعبِ التركي غرّة الصيام الجمعة ونحن لا نزال في ليلة الخميس؛ ولا يزال العالم بأسره حتى الساعة لصدور بياني هذا في يوم الخميس ولم تغرب شمسهُ بعدُ؟! فكيف تعلن غرّة صيام كلّ شهر رمضان في كلّ عامٍ من قبل ثبوت رؤيته الشّرعيّة بعين اليقين؟ ويا رجل إنّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أتحدّاك وكافة صُنّاع القرار وشعوبهم في مشارق الأرض ومغاربها في كافة دول البشر مسلمهم والكافر أن يثبت لديهم هلال شهر رمضان هذا لعام 1441 بعد غروب شمس يومنا هذا الخميس ثبوتاً شرعيّاً بعين اليقين بعد غروب الشمس وحتى لو يملكون تلسكوباً قطره قطر القمر! والسبب العلميّ بكلِّ بساطة كون هلال رمضان سوف يغرب قبل غروب شمس الخميس ليلة الجمعة واحد وثلاثين شعبان حسب تقويم مركز الأرض مكة المكرمة، ولم يختلّ تقويم أم القرى الا بسبب آية الإدراك الكونيّة.

    وأتحدّى كافّة لجان تحرّي الأهلة لدى كافة دول شعوب المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها تحدّي اليقين بعلمٍ من الله وليس تحدّي الظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً، ولسوف أُعلن بالمباهلة من الآن حسب أمر الله بين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وكافة علماء الفلك في شعوب البشر، وكذلك تشمل المباهلة أصحاب الرؤية الشرعيّة أنّ عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين إن شهِدوا برؤية هلال رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة زوراً وبهتاناً! وهذا بعد غروب شمس يومنا هذا مساء الخميس ليلة الجمعة، أو لعنة الله على ناصر محمد اليماني إن كان من الكاذبين على الله ربّ العالمين أنّ الشمس أدركت القمر آية التصديق للمهديّ المنتظر خليفة الله على البشر آية كونيّة لكافة البشر لِمن شاء منهم أن يتقدّم فيتّبع الذِّكر القرآن العظيم أو يتأخّر عن الاتّباع حتى يُصدّق بالحق من ربّه بعذابٍ نُكرٍ وقد علِم كافّة البشر أنّ ليلة النصف من شعبان بعد غروب شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء، فاعلموا جميعاً أنّ 29 شعبان لعامكم هذا هو يوم الأربعاء ينتهي بغروب شمس 29 شعبان كلٌّ بحسب ميقات غروب شمسه في مغرب الشعوب فتدخل ليلة الخميس ليلة ثلاثين من شعبان، ولا ولن يرَوا كافّة البشر هلال رمضان بعد غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس في جميع مغارب دول البشر شرقاً وغرباً برغم أنّ ليلة الخميس التي دخلت بعد غروب شمس الأربعاء هي ليلة غُرّة شهر رمضان المبارك لعامكم هذا 1441.

    ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ الذي لا يخالف أمر الله ورسوله سوف أتناول الآن كأساً من الماء، ثوانيَ لو سمحتم حتى أشرب كأساً من الماء، الحمد لله، وهل تعلمون لماذا؟ كوني لست ضالّاً مُضِلاً مثلكم أصوم بعلمي بولادة الهلال؛ بل برؤيته الشرعيّة بعين اليقين، وأما سبب غروب هلال شهر رمضان قُبيل غروب شمس آخر يوم في شعبان الأربعاء وذلك كوني أعلم أنّ هلال رمضان وُلِد قبل العُرجون القديم وهو بما تسمّونه المُحاق المركزيّ للشمس والقمر المعتم، وكذلك سوف يغرُب هلال رمضان قُبيل غروب شمس يومكم هذا الخميس ليلة الجمعة؛ بمعنى أنّه لا وجود لهلال رمضان بالأفق الغربيّ مساء يوم الخميس ليلة الجمعة، فأيّ هلالٍ سوف تشاهدون ولا وجود لهلال رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة حتى لو كانت أبصاركم أبصار الصقور أو تملكون مِجهراً مكبّراً قطره كمثل قطر القمر، وهل تدرون لماذا؟ وذلك كوني أعلم علم اليقين أنّه لا وجود لكوكب القمر بعد غروب شمس يوم الخميس ليلة الجمعة، وليس فقط لن يشاهدوه في اليمن فحسب بل لا ولن يتم ثبوت رؤيته بعين اليقين بإذن الله ربّ العالمين مساءَ يوم الخميس ليلة الجمعة في كافّة مغارب دول البشر مسلمِهم والكافر، وذلكم كون الشمس أدركت القمر الإدراك الأكبر صباح يوم الأربعاء بدء نقطة ميلاد شهر رمضان لعامكم هذا 1441 حسب تقويم مركز الأرض أمّ القرى مكة المُكرّمة، وخلال نهار يوم الأربعاء اكتمل هلال شهر رمضان ولكنّه غرب قبل غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس وقد هو هلالاً وهو في حالة إدراكٍ والشمس الى الشرق منه وهو يتلوها جارياً وراءها من جهة غربيّ الشمس، وأعلمُ وأعي ما أقول برغم أنّه هلال أول الشهر وليس هلال آخر الشهر.

    وعليه فإنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني خليفة الله على العالمين أعلن ليلة النصف لشهر رمضان بحسب الإدراك مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، وبسبب الإدراك الأكبر سوف تجدون القمر البدر يغرُب في ميقات الظّل بسبب الإدراك الأكبر بعد صلاة فجر الخميس بتوقيت عاصمة الخلافة الإسلامية صنعاء وكذلك في جميع الدول الى الغرب من اليمن حتى طلوع الشمس؛ ذلكم لكي تعلموا أنّي أعلم من الله ما لا تعلمون، ولسوف يخاطبكم القمر البدر برؤيته بدر التمام لكافّة البشر لكلّ إنسان بلغ رشده وكأنّ لسان حال القمر يقول للبشر: ها أنا ذا القمر البدر من حزب خليفة الله المهدي المنتظر، أم تريدون أن تُسَيّسوني يا معشر الغجر المختلفين؟ فلن أتّبع أهواءكم بل أنا قمر السماء سامعٌ مطيعٌ لأمر الله بتصديق آية كونيّة لكافة البشر شرطاً من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق لخليفته في الأرض الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ والحكم لله وهو خير الفاصلين، ولسوف تعلمون إنّا لصادقون وأنّ لعنة الله ومقته وغضبه وعذابه على الكاذبين وعلى كافة الذين يريدون أن يطفِئوا نور الله في كافة شياطين الجن والإنس، ويأبى الله الا أن يُتمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره، ولتعلموا أنّ بيد الله الًواحد القهار حركة الشمس والقمر والأرض الذي خلقهن وهو المسيطر عليهن، سبحان الله عمّا تشركون وتعالى علواً كبيراً.

    وكذلك سوف تعلمون أنّ بما تسمّونه فايروس كورونا جنديٌّ مأمورٌ ومسيّر من ربّ العالمين، ولم يأمره الله بالهجوم على اليمن بعدُ لعلّهم يشكرون آية لهم وللعالمين، واذا لم يشكروا أهل اليمن فسوف يحكم بيني وبينهم وغيرهم بطوفانِ ماءٍ مُنهمرٍ وطوفان سيلِ العَرِم ووادي إرَم، وأمّا كويكب الراجفة فمركز ضربته في الولايات المتحدة الأمريكية دولة ترامب قائد أقوى أمةٍ - في نظره - لا كشف الله عنه الغمّة، وأما كويكب الرادفة فموقعه في مكان آخر ولن يهلك إلا كلّ متكبّر جبّار عصى أمر الله بطاعة خليفته في الأرض الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الذي لا يكاد صنّاع القرار قادات البشر أن يقيموا له وزناً وهو خليفة الله الواحد القهّار، فمن تكونوا حتى تستكبروا على خليفة الله المهديّ ناصر محمدٍ؟ وأقسم بالله الواحد القهّار ليُخضِع الله أعناقَكم لخليفته وأنتم صاغرون يا معشر المستكبرين من صُنّاع القرار قادات دول البشر، ولسوف تعلمون أنّ الله بالغُ أمره ومطبّق قراره عليكم بطاعة خليفة الله المهديّ ومُتِمّ به نوره ولو كره المجرمون ظهوره.

    اللهم أنت ربّي افتح بين خليفتك بالحق وبين كل مُتكبّرٍ جبّارٍ من صُنّاع القرار في دول البشر، وأكرّر وأقول: ولسوف تعلمون أنّ الله هو حقّاً مالك المُلك يؤتي المُلك مَن يشاء وينزِع المُلك مِمّن يشاء ويُعزّ من يشاء ويُذِلّ من يشاء بيده الخير كلّه وهو على كل شيءٍ قدير، فهل تستكثرون على خليفة الله (يا كَمن مهين) في العالمين من صنّاع القرار؟ ولسوف تعلمون أنّ العزّة للهِ جميعاً، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    _____________


  2. افتراضي

    حددوا الصيام يوم الثلاثاء علي اساس إتمام شهر شوال 30يوما ، ولم ولن يستطيعوا رؤية الهلال الذي سيظهر في عمر ثلاثة أيام هذا مافهمته من آخر بيان فماذا هم فاعلون؟! وماذا سيكون تبريرهم ؟! علي رأي المثل هم يضحِّك وهم يبكِّي.
    اللهم لك الحمد ولك الشكر.

  3. افتراضي

    سمعا وطاعة لله ولرسوله ولخليفته والحند لله ربي العالمين
    *سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا إله إلا الله وأستغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته*

  4. افتراضي استفسار

    الفاتيكان يصدم العالم المسيحي و يقلب النصرانية رأساً على عقب، بإعلانه العثور على نسخة قديمة من الإنجيل عمرها حوالي 1500 سنة
    و أن عيسى ليس الله و لا ابن له
    و أنه عبد الله و رسوله
    و أنه لم يُقتل و لم يُصلب و أنه رُفِع حيُاً إلى السّماء
    انشروها في جميع وسائل التواصل
    حُبّاً بربَُكم و دينكم و نبيِّكم محمد
    صلّ الله عليه و سلّم ...(هذا خبر تم نشره مؤخرا وقرات في بيانات الامام المهدي ان النسخ الاصلية للانجيل والتوراة موجودة في تابوت السكينة فهل يمكن ان تكون نسخ اخرى اصلية قد يتم العثور عليها وما الحكمة من النسخ الاصلية للانجيل والتوراة وعصا موسى وغيرها الموجودة في تابوت السكينة).
    *سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا إله إلا الله وأستغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته*

  5. افتراضي

    و أنه رُفِع حيُاً إلى السّماء

  6. افتراضي ورضوان من الله اكبر

    رابط البيان من موقع الإمام المهدي

    اقتباس المشاركة: 4691 من الموضوع: عاجل : نداءٌ إلى أحباب الرحمن في محكم القرآن ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 04 - 1431 هـ
    13 - 04 - 2010 مـ
    09:40 مساءً
    ـــــــــــــــــــ



    عاجـــــل : نداءٌ إلى أحباب الرحمن في محكم القرآن ..

    بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم [يس].
    {يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ} صدق الله العظيم [الزمر:56].
    {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ} صدق الله العظيم [آل عمران:170].

    أفلا ترون أنّ الله هو حقاً أرحم بعباده من عبيده؟ ولذلك تجدون عبيده الصالحين فرحين بما آتاهم الله من فضله وليس في قلوبهم أيّ حُزنٍ، ولكنّكم وجدتم الذي هو أرحم بكم من عبيده حزيناً مُتحسّراً على عباده من الذين ظلموا أنفسهم فكذَّبوا برسل ربّهم، ويقول: {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم. وهنا يحزن أحباب الرحمن من حُزن حبيبهم الرحمن الرحيم؛ ترون أعينهم تفيض من الدمع من حُزن ربّهم، ويقولون: "فلِمَ خلقتنا يا إله العالمين إذا لم يتحقّق نعيم رضوان نفسك فيذهب حُزنك وحسرتك على عبادك؟ فما ذنبنا يا أرحم الراحمين فنحن نعبدك أنت ونُريد أن تكون أنت ربنا راضياً في نفسك لا متحسّراً ولا حزيناً؟ فإذا لم تحقّق لنا هدفنا؛ (هدى عبادك) فلا حاجة لنا بنعيم الجنة وحورها وقصورها وحبيبنا الرحمن الرحيم حزينٌ ومتحسرٌ على عباده الذين ظلموا أنفسهم، أم إنّك خلقتنا من أجل الجنة والحور العين؟ أجبنا يا أرحم الراحمين". ثم يأتيهم الجواب من ربّهم: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [الذاريات]. ثم يقولون: "إذاً فكيف نرضى بنعيم جنتك وحورها وقصورها مهما كانت ومهما تكون وحبيبنا الله أرحم الراحمين ليس بسعيدٍ في نفسه بسبب ظلم عباده لأنفسهم فهم متحسّرون على أنفسهم، ويقول كلٌ منهم: {يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ} صدق الله العظيم، وكذلك أرحم الراحمين يقول: {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم؟". وأما أحباب الرحمن فيقولون: يا حسرتنا على نعيمنا الأعظم من جنة النّعيم والحور العين، فمتى سيحقّقه الله لنا فنحن له عابدون: {وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم [التوبة:72].

    وأما آخرون من الذين رضوا بنعيم الجنة والحور العين فهم: {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ} صدق الله العظيم [آل عمران:170]، ورضوا بالنّعيم والحور العين، ويقولون: {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّـهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ ۖ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ ﴿٧٤﴾} [الزمر]، ويقولون: {إِنَّ هَـٰذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿٦٠﴾ لِمِثْلِ هَـٰذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ ﴿٦١﴾} [الصافات]. وأما أهل الدُنيا فهم رضوا بنعيم الدُنيا وزينتها وذلك مبلغهم من العلم. وقال الله تعالى: {فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّىٰ عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿٢٩﴾ ذَٰلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ} صدق الله العظيم [النجم:29-30].

    وأما آخرون فاعترفوا بالنّعيم الأكبر من نعيم الدنيا والآخرة: {وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العظيم.

    ويا أحباب الرحمن إنّما أردنا أن نذكّركم بعظيم حزن حبيبكم وحسرته على عباده؛ الله أرحم الراحمين، فابكوا وتباكوا بين يديه ليُعجّل لكم بتحقيق النّعيم الأعظم من جنّته فلن يتحقّق حتى يكون الله راضياً في نفسه، ولن يكون الله راضياً في نفسه لا متحسّراً ولا حزيناً حتى يُدْخِل عباده في رحمته فيجعل الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ، وإيّاكم أن تتحسروا على الناس رحمة بهم فلم يُفِد ذلك التحسّر أنبياء الله ورسله؛ بل تذكّروا عظيم حسرة من هو أرحم بعباده منكم؛ الله أرحم الراحمين.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين..
    أخوكم عبد النّعيم الأعظم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ___________________
    *سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا إله إلا الله وأستغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته*

  7. افتراضي وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين

    وأريد من أنصاري أن يضربوا أروع أنواع الأخلاق للعالمين مهما سبّوكم أو شتموكم، فإن كنتم تحبون الله فاعفوا واصفحوا عمّن أساء إليكم، وما صبركم إلا بالله. واكظموا غيظكم من أجل الله فيزيدكم بحبّه وقربه. تصديقاً لقول الله تعالى: {الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    ويا معشر أنصارنا في اليمن، نُحرّم عليكم الانضمام إلى أحزابكم عند حدوث الفتن، فاتقوا الله واجتنبوا الخوض في الفتنة بين المؤمنين فإن استطعتم أن تصلحوا بينهم فافعلوا، وأمّا أن تتحيَّزوا بدافع حميّة الجاهليّة فمن فعل ذلك فليس من أنصار الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني في شيء.

    واعلموا إنّ دعوة الإمام ناصر محمد اليماني هي دعوة عالميّة لكل البشر ورحمةٌ للعالمين فلا بدّ لكم أن تكونوا رحمةً للأمّة فتسعوا إلى تحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر وإلى تحقيق التعايش السلمي بين المسلم والكافر وتعكسوا نظرةً حسنةً طيبةً لدين الإسلام الحنيف حتى يعلم العَالَمُون جميعهم أنّ دين الإسلام هو حقاً دين الرحمة للعالمين من ربّهم الحقّ، فلا يُريد الله الظلم لعباده. تصديقاً لقول الله تعالى: {تِلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعَالَمِينَ (108) وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ (109)} صدق الله العظيم [آل عمران]، فلا إكراه في دين الله.

    وعاملوا الكافرين كمعاملتكم لإخوانكم المؤمنين معاملةً طيبةً حسنةً صادقةً، فإذا قلتم فاصْدقوا، وإذا عاهدتم فأوفوا، وإذا حكمتم فاعْدلوا، وإذا ائتُمِنتم فردّوا الأمانات إلى أهلها، ولا تظلموا أحداً واعلموا أنّ الله حرَّم الظلم على نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:49]. فمن ثمّ حرّم الله الظلم بين عباده. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَٰئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ (41) إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (42) وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَٰلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (43) وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن وَلِيٍّ مِّن بَعْدِهِ ۗ وَتَرَى الظَّالِمِينَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ يَقُولُونَ هَلْ إِلَىٰ مَرَدٍّ مِّن سَبِيلٍ (44)} صدق الله العظيم [الشورى].

    فليتذكر الظالمون يوم لقاء ربّهم. وقال الله تعالى: {وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ ۖ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا (111)} صدق الله العظيم [طه].

    فإذا غرّت الظالمين قدرتُهم على ظلم الناس فليتذكروا قدرة الله عليهم وأنّ الله شديد العقاب، وتذكروا سجن الله ذا السبعة أبوابٍ؛ يُلقى فيه الظالمون لعباده خالدين، فيسجنهم الله بالحبس المؤبد إلى ما لا نهاية؛ حياة بدون موت.

    والسؤال هو: فهل سجنُ الله ذو سبعة الأبواب سجنٌ بينَ أربعة حيطانٍ؟ إذاً لكان الأمر هيناً! بل سجن الله نارٌ وقودها الناس والحجارة لها سبعة أبوابٍ لكل بابٍ منهم جزءٌ مقسومٌ، فاتّقوا الله. فهل تصبرون على الحبس في سجن الله فيه نارٌ وقودها الحجارة يُحبس فيها الظالمون بالحبس المؤبد إلى ما لا نهايةٍ حياة بلا موت! فأيُّ مصيبةٍ كبرى؟ إذاً فمن ظلم النّاس فقد ظلم نفسه أصلاً فلا تساوي النار شيئاً إلى ظلمهم للناس، فمن كان مسلماً يؤمن بالله العظيم فليقف مع نفسه فيحاسب نفسه من قبل أن يحاسبه الله قبل فوات الأوان.

    واعلموا إنّكم لميِّتون وملاقوا ربَّكم، فحاسبوا أنفسكم من قبل أنْ يحاسبكم الله شديد العقاب، فليست الحياة فوضى كلٌّ يفعل ما يحلو له فينجوا من عذاب الله! وهيهات هيهات وربّ السماوات والأرض لو أنّ لأحدِ الظالمين ملءُ الأرض كلِّها ذهباً بجبالها وسهولها لافتدى به جميعاً من عذاب الله لو كان يُتقبل منه، وما الله متقبلٌ منه ملءَ الأرض ذهباً ليفتدي به من عذاب ربه. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلءُ الْأَرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:91].

    فهل تتقاتلون على سلطانٍ زائلٍ وتسفكون دماء بعضكم بعضاً؟ فوالله لو أنّ لأحد الظالمين ملكوت الأرض كلِّها ومثله معه لافتدى به نفسَه يوم لقائِهِ ولا يبالي، ولن يتقبله الله منه لو كان معه ملكوت الأرض. تصديقاً لقول الله تعالى: {لِلَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَى وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُ لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ سُوءُ الْحِسَابِ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ} صدق الله العظيم [الرعد:18].

    ويا معشر الذين يظلمون النّاس، فإذا غرَّتكم قدرتكم على ظلم الناس فتذكروا قدرة الله عليكم، فَمنْ يجيركم من بطش الله وعذابه؟ ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ينصركم من الله، فأين المفر من عذاب الله الواحد القهّار؟ ونذكِّرُكم فإنَّ الذكرى تنفع المؤمنين الحقّ إذا غفلوا فذُكِّروا بآيات ربّهم فإذا هم مبصرون، وأما أصحاب الجحيم فهم صمٌّ بكمٌ عميٌ لا يعقلون. ولذلك قالوا: {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)} صدق الله العظيم [الملك].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    _______________http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=160009
    *سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا إله إلا الله وأستغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته*

  8. افتراضي

    ما لها إلا الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني بإذن الله العزيز الرؤوف و نسأل الله أن يعجل بالتمكين و يمكن خليفته تمكينا جميلا كما يحب و يرضى.

  9. افتراضي سؤال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانه لو سمحتم اخوتي في حب ربي فالفرق بين الكفر والشرك؟
    *سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا إله إلا الله وأستغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته*

  10. افتراضي

    فالفرق بين الكفر والشرك؟
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانه

    الكفر انواع والشرك كذلك

    الكفر ان لاتؤمن بوجود الخالق نهائيا او تجحد اياته او نعمه
    الشرك ان تؤمن بالله ثم تجعل له ندا من خلقه يشاطره عظمته او حكمه او ملكه او تجعل اي عمل ليس خالصا لوجهه
    وبعض الناس كافرين مشركين
    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة: 4975 من الموضوع: رضي الله عن المبايعين لتكون كلمة الله هي العليا في العالمين ..

    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 09 - 1428 هـ
    10 - 10 - 2007 مـ
    08:58 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ



    رضي الله عن المبايعين لتكون كلمة الله هي العليا في العالمين ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّـهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    يا معشر الأنصار قلباً وقالباً أولي الألباب الذين يبايعون مَنْ عنده علم الكتاب، نُجّيتم من العذاب ولكم في نفس الله الحُبّ ولكم منه الثواب، وألبسكم لباس التقوى نور الرضوان فأمدَّكم بروح منه رضوان نفسه النعيم الأعظم وريحان القلوب، وغفر لكم جميع ذنوبكم، وألقى في قلوب المسلمين حبّكم لأنّكم أحببتموني فاتّبعتموني فأحبَّكم وأصلح بالكم، فلا تهِنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن أصدقتم الله يصدقكم وينفعكم صدقكم يوم لقائه يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلبٍ سليمٍ، فلا تُبالغوا في إمامكم فتغالوا فيه بغير الحقّ فتدعونني من دون الله فتظلمون أنفسكم ثم لا أغني عنكم من الله شيئاً فأتبرّأ منكم وأكفر بعبادتكم كما سوف يتبرّأ جميع الأنبياء والمرسَلين والمقرّبين ممن يسألون الشفاعة من عذاب الله فلا يتجرّأون أن يُحاجّوا الله عنهم يوم القيامة ولا يغنوا عنهم من عذاب الله شيئاً ثم في النّار يُسجرون.

    واعلموا بأنّ الله يُجيب دعوة الداعي في الدنيا والآخرة، ولو أنّ الكافرين دعوا ربّهم لأجابهم ولكنّهم يتوسّلون إلى الملائكة من خزنة جهنّم لكي يدعون الله بظنّهم أنّ دعوتهم مجابة عند ربّهم، ولو استجاب الملائكةُ لطلب الكافرين فدعَوا ربّهم أن يُخفِّف عنهم يوماً من العذاب لكان الجواب أن يلقي الله المُتشفعين في النّار مع الكافرين، ولكنّ الملائكة يعلمون أنّه لا ينبغي لهم الشفاعة بين يدي الله لعباده من العذاب لذلك كان جواب الملائكة للكافرين؛ قالوا لهم: {فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ}. ويقصد الملائكة بقولهم للكافرين: {فَادْعُوا} أي ادعوا ربّكم هو أرحم بعباده منّا لأنّه أرحم الراحمين. ويقصد الملائكة بقولهم: {وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ} أي الكافرين الذين يدعون من دون الله عبادَه أن يشفعوا لهم عند ربّهم وذلك هو الضلال، وقال الله تعالى: {وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ ﴿٤٩﴾ قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۚ قَالُوا فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ ﴿٥٠﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    ولكنّ الكافرين مُبلسون من رحمة ربّهم يائسون أن يرحمهم لذلك يتوسّلون الرحمة من عباده، أفلا يعلمون بأنّ الرحمة من صفات ربّهم وهو أرحم الراحمين، فكيف يتوسّلون الرحمة من عباده وهو أرحم الراحمين؟ حتى إذا خرجوا من نار جهنّم ليشربوا من ماءٍ حميمٍ يشوي الوجوه وبئس الشراب، ومن ثم يدعوا الكفار عبادَ الله الصالحين في الجنان: {وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّـهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٥٠﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    فهل وجدتم يا من تريدون الشفاعة من عباد الله المُقرّبين بأنّهم أرحم بالكافرين من ربّهم؟ فهل تجرُؤون؟ فقد رأيتم جوابهم فقد جعل الله قلوبهم قاسية على أصحاب النّار لعل أصحاب النّار يلتمسون الرحمة من ربّهم فيسألونه بحقّ رحمته التي كتب على نفسه أن تشفع لهم من غضبه عليهم وهو أرحم الراحمين، وهنا الموطن الحقّ في الدعاء، ثم لا ينكر الله اسمه وصفته في نفسه بأنّه حقاً أرحم الراحمين، ثم يجيبهم إن سألوا ربّهم مخلصين له الدعاء من دون عباده، فقد رأيتم في القرآن بأنّ الله أجاب دعاء طائفةٍ من الكافرين من أصحاب الأعراف من الذين ماتوا من القرى قبل أن يبعث إليهم الرُّسل ومن معهم من الذين لم ييأسوا بعد من رحمة الله ولم يدعوا عباده من دونه، فانظروا هل أجاب الله دعاءهم؟ وقال الله تعالى: {وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ ۚ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ ۚ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۚ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ ﴿٤٦﴾ وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿٤٧﴾ وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْأَعْرَافِ رِجَالًا يَعْرِفُونَهُم بِسِيمَاهُمْ قَالُوا مَا أَغْنَىٰ عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ ﴿٤٨﴾ أَهَـٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّـهُ بِرَحْمَةٍ ۚ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ ﴿٤٩﴾ وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّـهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٥٠﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    فانظروا إلى الذين دعوا ربّهم من أصحاب الأعراف مُلتمسين رحمته أن يقيَهم عذاب ناره، وقالوا: {وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿٤٧﴾} وذلك لأنّهم مُنكرون على الكافرين كفرَهم في الدنيا بأنّ الله لم ينل المؤمنين برحمته وأنّهم على ضلالٍ مبين، وقالوا مخاطبين الكفار: {أَهَـٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّـهُ بِرَحْمَةٍ ۚ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ ﴿٤٩﴾} وحتى إذا ذكروا رحمة ربّهم كلَّمهم الله من وراء حجابه تكليماً، وقال: {ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ}، ثم انظروا إلى الكفار فحتى بعد أن رأوا أصحاب الأعراف قد أدخلهم الجنّة فلا يزالون عُمياناً عن الحقّ كما كانوا في الدنيا بل أضلّ سبيلاً! إذ كيف يرون أصحاب الأعراف قد أدخلهم الله برحمته الجنّة ومن ثم نجد الكافرين لا يزالون يلتمسون الرحمة من عباد الله الصالحين! وقالوا: {أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّـهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ} فهل وجد الكفار الرحمة عند العباد الذين هم أدنى رحمةً من أرحم الراحمين؟ ويا عجبي ممّن يلتمسون الرحمة من العباد؛ إنّهم يائسون من رحمة أرحم الراحمين!

    ويا معشر الأنصار لقد وعظتُكم وقلت لكم قولاً بليغاً يدركه أولو الألباب ويُصدِّقون من عنده علم الكتاب ويرجون الرحمة من الله والثواب ويرجون أن ينجّيهم برحمته من العذاب وأنّ لله الشفاعة جميعاً فيتشفّعون برحمته من غضبه وعذابه ثم تغلب رحمته غضبه في نفسه فيرضى ويغفر ويرحم إنّهُ عفُوٌّ يحب العفو والغفران، ولكنّ أكثر النّاس لا يعلمون وهم من عَفْوِهِ ورحمتِه يائسون كما يئِس الكفار من أصحاب القبور، أفلا يعلمون بأنّ الله كتب على نفسه الرحمة في الدنيا والآخرة عهداً لعباده الذين يؤمنون برحمة ربّهم؟ وقال أرحم الراحمين: {وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۖ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ۖ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    وكذلك كتب الرحمة على نفسه يوم القيامة، وقال تعالى: {قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ قُل لِّلَّـهِ ۚ كَتَبَ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ۚ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ ۚ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ومن لا يؤمن برحمة الله ويئس منها ويدعو عباده الذين هم أدنى رحمةً من أرحم الراحمين فلن ينال عهد رحمته ولن يُغني عنه عباده المقرّبون ولا يتجرّأون أن يسألوا رحمته للكافرين؛ بل يقولون كما قال المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام: {إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    فلم يتجرّأ على الشفاعة؛ بل ردّ الشفاعة لمن هو أرحم من المسيح عيسى ابن مريم بعباده، وأرحم من محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بعباده، وأرحم من المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بعباده، ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين بل أرحم بعبده من الوالد بولده، وقال نوح عليه الصلاة والسلام مُناجٍ ربّه: {رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ} صدق الله العظيم [هود:45].

    فهذا نوحٌ يقول يا ربّ إنّ ابني من أهلي وأنت أحكم الحاكمين ولكنّ الله بيّن له أنّه ليس ابنه بل ثمرة عملٍ غير صالحٍ بسبب خيانة زوجته مع أحد شياطين البشر من الذين لا يلدون إلا وهم فُجّاراً كُفاراً من الذين شملتهم دعوة نوح عليه الصلاة والسلام، ويريد الله أن يُطهِّر الأرض منهم تطهيراً كشجرة خبيثة اُجتثّت من فوق الأرض ما لها من قرار، ولكنّكم رأيتم ردّ الله على نوح وكأنّه صار في نفس الله شيء من نوح بسبب دعوته، وقال: {إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} صدق الله العظيم [هود:46].

    فأدرك نوحٌ بأنّه قد أصبح في نفس ربّه شيء بسبب سؤاله لربّه لشيء ليس له به علم، وقال: {قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ ﴿٤٧﴾} صدق الله العظيم [هود].

    وأما سبب الرد الجلف من ربّ العالمين إلى رسوله نوح؟ وذلك لأنّ الله قد أفتاه من قبل أن يصنع السفينة وقال له بأنّه لن يؤمن له من قومه إلا من قد آمن وحتى لو لبث فيهم ألف سنةٍ أخرى وذلك لأنّهم قد صاروا جميعاً من ذُريّات الشياطين، ثم قال نوح: {رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ﴿٢٦﴾ إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم [نوح].

    ثم وعد الله نوح بالإجابة وأنّه سوف يغرقهم أجمعين وعليه أن يصنع السفينة، ثم أمره أن لا يخاطبه في الذين ظلموا وإنّهم مغرقون أجمعون، ولكن لماذا أوحى الله إلى رسوله بالأمر بأن لا يخاطبه في الذين ظلموا وأنّه سوف يغرقهم أجمعين فلا يذر على الأرض منهم ديّاراً واحداً إجابة لدعوة نوح؟ وقال: {رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ﴿٢٦﴾ إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا ﴿٢٧﴾}؛ ولكنّي أُكرِّر وأقول: لماذا يأمر الله رسوله نوح بالأمر أن لا يُخاطبه في الذين ظلموا برغم أنّ الهلاك إجابة لدعوة نوح على الكافرين؟ فهل تعلمون لماذا؟ وذلك لأنّه يعلم بأنّ ولده سوف يكون من المغرقين معهم وأنّ نوحاً سوف تأخذه الشفقة والرحمة بولده وسوف يخاطب الله في شأن ولده مخالفاً أمر ربّه الذي أوحى إليه من قبل في قوله تعالى: {وَأُوحِيَ إِلَىٰ نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلَّا مَن قَدْ آمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ﴿٣٦﴾ وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ ﴿٣٧﴾} صدق الله العظيم [هود].

    ولكنّ الشفقة والرحمة بولده أجبرته على مخالفة الأمر: {وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ}، ولكنّ نوح خاطب ربّه في شأن ولده وفتنته الرحمة والشفقة بولده فتناسى أمر ربّه؛ ألا يعلم بأنّ الله هو أرحم الراحمين؟ لذلك وجدتم الردّ من الله على نوح كان قاسياً: {فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ}، ولكنّ نوحاً أدرك بأنّه تجاوز الحدود في شيء لا يحيط به علماً، وأنّ الله صار في نفسه شيء من عبده ورسوله نوح عليه الصلاة والسلام بسبب تجاوزه الحدود في مسألةٍ لا يحيط بها علماً، ولأنّ نوحاً أدرك ما في نفس ربّه عليه من خلال الرد القاسي لذلك قال: {قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ ﴿٤٧﴾} [هود].

    ويدرك مدى خطابي هذا الراسخون في العلم بمعرفة ربّهم، وإنّما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ بمعرفة عظمة ربّهم فيقدِّرونه حقّ قدره فلا يدعون من دونه أحداً.

    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..
    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني .
    ____________


    و الصابئٌ
    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة: 186957 من الموضوع: ( فتوى عن تعريف الصابئين بشكلٍ عامٍ في نظرِ المشركين ) الصابئ هو من آمن بالله وحده وكفر بتعدّد الآلهة..


    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    10 - 07 - 1436 هـ
    29 - 04 - 2015 مـ
    12:35 صباحاً

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://mahdialumma.com/showthread.php?p=186938
    ـــــــــــــــــــ



    ( فتوى عن تعريف الصابئين بشكلٍ عامٍ في نظرِ المشركين )
    الصابئ هو من آمن بالله وحده وكفر بتعدّد الآلهة
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وكافة الصابئين في نظر المشركين، أمّا بعد..

    سلامُ الله عليكم ورحمة الله وبركاته أختي في دين الله (أم شموخ) المحترمة، بالنسبة للصابئ عن دين آبائِه وأجداده فيقول المشركون له صَبأ عن دين آبائِه وأجداده، وتلك كلمة كانوا يطلقونها على المرتدِّ عن دين آبائِه وأجداده وأسلم لله ربّ العالمين وعمل عملاً صالحاً، ولذلك قال الله تعالى:
    {وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:62].

    بمعنى؛ أنّ من آمن بالله واليوم الآخر وعمل عملاً صالحاً فهو في نظرِهم صابئٌ عن دين آبائِه وأجدادهِ، وبما أنّ كلمة صبأ كانت تُطلق على كافة المؤمنين الذين تركوا دين آبائِهم وأجدادهم من بعد ما تبيّن لهم الحقّ من ربِّهم فيقولون عنه صَبأَ فلانٌ أي ارتدّ عن دين آبائِه وأجداده وآمن بالله وحده، ولذلك قال الله تعالى: {وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} صدق الله العظيم.

    ورضي الله عنك وأرضاك بنعيم رضوان نفسه إنْ كنتِ تريدين الحقّ ولا غير الحقّ، فتدبّري البيانات بشكلٍ عامٍ حتى يتبيّن لك أنّه الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، وأجبناك باختصار ولدينا مزيدٌ بإذن الله العزيز الحميد.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________




صفحة 6 من 14 الأولىالأولى ... 45678 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مواضيع سعد الرباحي
    بواسطة سعد الرباحي في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 28-03-2021, 03:25 PM
  2. آية غريبة ؟!
    بواسطة عبد الله الحسيني في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 27-11-2012, 09:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •