صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 41

الموضوع: ردُّ الإمامُ المهديّ على المُنْكرين عليه استخدام وسيلة الإنترنت العالميّة في دعوتهِ العالميّةِ ..

  1. افتراضي ردُّ الإمامُ المهديّ على المُنْكرين عليه استخدام وسيلة الإنترنت العالميّة في دعوتهِ العالميّةِ ..

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    25 - رجب - 1442 هـ
    09 - 03 - 2021 مـ
    02:45 مساءً
    (بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    ردُّ الإمامُ المهديّ على المُنْكرين عليه استخدام وسيلة الإنترنت العالميّة في دعوتهِ العالميّةِ ..



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله بالقرآن العظيم للناس كافة، ثمّ أمّا بعد..

    فيا عجبي الشديد من عقلك أيها الضيف (علي أبو المحسن)! فهل تريد الإمام المهديّ يطوف في العالمين ليبحث عن الذين لا يستطيعون دخول الإنترنت من المساكين والفقراء حسب زعمك؟ برغم أنهم يستطيعون 99.9 % في العالمين إن لم يكونوا أكثر من ذلك، ويا رجل فهل تريد من الإمام المهدي ناصر محمد أن يلفّ على الناس أجمعين فرداً فرداً؟ فهل تراني أستطيع ذلك؟! أو أنك ترى ذلك من العقل والمنطق؟ ثم نترك الردّ عليك من ربّك بقول الله تعالى:
    {فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ ﴿٤٩﴾ كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ ﴿٥٠﴾ فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ ﴿٥١﴾ بَلْ يُرِيدُ كُلُّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ أَن يُؤْتَىٰ صُحُفًا مُّنَشَّرَةً ﴿٥٢﴾ كَلَّا ۖ بَل لَّا يَخَافُونَ الْآخِرَةَ ﴿٥٣﴾ كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ ﴿٥٤﴾ فَمَن شَاءَ ذَكَرَهُ ﴿٥٥﴾ وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّـهُ ۚ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَىٰ وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [المدثر].


    ويا رجل ألا تعلم أن محمداً رسول الله إلى الناس جميعاً؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّـهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّـهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٥٨﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: فهل تلوم على محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كونه لم يلفّ على الناس كافّة؟ وربما يود (أبو المحسن) أن يقول: " ولكنه لا يستطيع ذلك "، فمن ثم نقيم عليك حجة العقل والمنطق: فهل لو كانت هذه الوسيلة العالميّة موجودةً في عصره فهل سوف يستخدمها كونها وسيلة عالميّة وهو يحمل رسالةً من الله للعالمين؟ وبما أنه لا يستطيع ذلك فأصبح مُكلَّفاً بتبليغ رسالة القرآن للأمة الوسط ليبلّغوه للناس كافّة، فيكون الرسول عليهم شهيداً بأنه بلّغهم رسالة ربهم، وهم يكونون شهداء على الناس بتبليغ الرسالة العالمية، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ۗ} صدق الله العظيم [البقرة:١٤٣].

    وربما يودّ الرجل الذكيّ (علي أبو المحسن) أن يقول: " يا ناصر محمد إنها لو كانت موجودة لمَنَعْتُ رسول الله أن يستخدمها وسيلة لتبليغ العالمين، كونها مُحرّمة، كون الأُمّة في عصره (الكفار) هم من صنعوها. " وربما يقول (علي أبو المحسن): "أجُنِنتَ يا ناصر محمد فكيف أُحرِّم ما لم يُحرّمه الله ورسوله؟! فما عساني أكون إلا مسلماً لا أُحرِّم إلا ما حَرّمه الله ورسوله؟!" ثم نقيم عليك الحجة بالحق ونقول: إذاً فهل عندك سلطان من الله ورسوله بتحريم استخدامها وسيلة تبليغ دين الله للعالمين؟ فنصيحتي لك لا تكذب على الله ورسوله تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـٰذَا حَلَالٌ وَهَـٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ﴿١١٦﴾} صدق الله العظيم [النحل]، وها أنت تستخدم الإنترنت العالميّة وتحاورني في دين الله بغير سفرٍ ولا ترحال ولا خسارة آلاف الدولارات بل وأنت في بيتك.

    وربما (علي أبو المحسن) يود أن يقول: " إني لا أُنكر أنها وسيلة تبليغ عالميّة سهلة الاستخدام وممتازة وسريعة كلمح البصر وإذا البيان صار في كل قريةٍ من قرى البشر ومعجزة علميّة عالميّة، ولكنّي أراها مُحرّمة "، فمن ثم نقيم عليك الحجة: فما دمت تراها مُحرَّمة بسبب أنها من اختراع الكافرين فمن ثم نقول لك: إذاً يا (علي أبو المحسن) فلا تركب السيّارة إن كان معك الحقّ في ذلك فامشي على قدميك ألف كيلو، أو اركب على حمارٍ كون السيارات مواصلات من الاكتشافات العلميّة صنعها قومٌ كافرون! فهل عندك سلطانٌ بهذا حتى تُحرِّمها على المسلمين لتبليغ العالمين بالقرآن (ذِكراً للعالمين)؟ فاتّقِ الله من الكذبِ على الله بفتوى تحريمها بغيرِ سلطان علمٍ من الله بتحريمها تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـٰذَا حَلَالٌ وَهَـٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ﴿١١٦﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    ويا رجل فوالله لو كانت للإمام المهدي أجنحة جبريل عليه الصلاة والسلام ولففتُ العالمين لأخاطبهم فرداً فرداً إذاً لَما قُلت لهم إلا ما تراني أكتُبه لهم من بيان القرآن بالقرآن عبر هذه الوسيلة العالميّة التي أحاط البشر باكتشافها نعمة من ربِّ العالمين الذي لا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء، فلا تكُن من الجاهلين من الذين لا يعقلون فاحمد ربّك على هذه الوسيلة العالميّة واستخدمها لتحقيق ما يُرضي الله كما يستخدمها أعداء الله لتحقيق ما يغضبه، ويا (علي أبو المحسن) إن الإنترنت العالميّة والسيارات والطائرات ووقودها جميعاً من خلق الله، فهو من أنزل الحديد فيه منافع للناس، وخلق كافّة المعادن في الأرض، وخلق النفط في جوف الأرض مع كامل مُشتقاته، وذبذبات الهواتف والإنترنت والتلفاز والراديو في الهواء مُتموِّجةً كموّجات الراديو ومستقيمة كمثل موجات التلفاز والهواتف والإنترنت، فكل ما أحاطهم الله هو من خلق الله تصديقاً لقول الله تعالى:{اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ ۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ ۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ ﴿٣٢﴾ وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ ۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ﴿٣٣﴾ وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ ۚ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّـهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ ﴿٣٤﴾ [إبراهيم].

    وقال الله تعالى: {وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴿١٢﴾ وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ ﴿١٣﴾ وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٤﴾} [النحل].

    وقال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ ۚ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٢٩﴾} [البقرة].

    وقال الله تعالى: {وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴿٢٥٥﴾} [البقرة].

    وأما مسائل الفقه والدين فكأنك نوع من العُلماء المتخلفين عقليّاً برغم أنهم ليسوا بمجانين ولكنهم كالأنعام لا يستخدمون عقولهم مع احترامي لشخصكم الكريم، ولكن هذه هي الحقيقة المُرّة التي كانت من أكبر الصدّ للعالمين في الدخول في دين الله الإسلام، فجعلتم الإسلام دين المُتخلّفين بسبب بغضكم للكافرين الذين لا يؤمنون بالله فتبغضونهم بسبب أنهم ليسوا مؤمنين بالله ربِّ العالمين، برغم أن الله ما أمركم ببغضهم وعدم الاحسان إليهم؛ بل أمركم الله أن تبروا الكافرين وتقسطوا إليهم بالعدل تصديقاً لقول الله تعالى: {لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّـهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴿٨﴾ إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّـهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [الممتحنة].

    وإنما نهاكم الله عن ولاء الكافرين الذين يحادّون الله ورسوله أي يحاربون الله ورسوله أن تتولوهم تصديقاً لقول الله تعالى:{لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَـٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَـٰئِكَ حِزْبُ اللَّـهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّـهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿٢٢﴾} صدق الله العظيم [المجادلة].

    ألا والله لا تهدون الناس أبداً وهم يشعرون أنكم لهم كارهون، وما أمَرَكُمُ الله بما أنتم عليه من الحِقد والبغضاء تجاه قومٍ لا يحاربونكم في دين الله؛ فكيف يعيشوا معكم بسلامٍ آمنين برغم أنهم كَفّوا أيديهم عنكم ويرجون العيش معكم بسلامٍ آمنين؟! وما جعل الله لكم عليهم سبيلاً تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللَّـهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلًا ﴿٩٠﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    وما آتاكم الله حكمة الدعوة إلى الله على بصيرة من ربكم يا معشر المتشدّدين تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّـهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿٣٣﴾ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ﴿٣٤﴾ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [فصلت].

    ولستم من الدعاة إلى الله على بصيرةٍ من ربهم؛ بل تصدّون عن دين الله الإسلام بسبب تشدّدكم بغيرِ الحقّ على الكافرين المُسالمين بدل أن تبرّوهم وتقسطوا إليهم فخالفتم أمر الله إليكم، فحتماً يُهلِك الله المتشدّدين فيكم لأنهم أخطر على دين الله الإسلام من السيوف المُهنَّدة، فبدل أن يُنفِّذوا ما توصّاهم الله به تجاه الكافرين الذين لا يقاتلونهم في دين الله (أن تبرّوهم وتقسطوا إليهم) فإذا هم يجِدونكم تكرهونهم وتحقدون عليهم وتحمِلون فظاظة القلب إليهم فيبغضونكم ويبغضون دينكم، ولذلك هلك المتشدِّدون على النّاس بغيرِ الحقّ.

    وأُجبِرنا على هذا الرد للعظة والعِبرة لكثيرٍ (مَن هم على شاكلتك) وسلاحٍ بيدِّ الأنصار ليلجموا به الممترين.

    وسلامٌ على المَرسَلين والحمدُ لله ربِّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ___________________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://mahdialumma.com/showthread.php?p=344880



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. الصورة الرمزية زمزم
    زمزم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الدولة
    مصر-الاسكندرية
    المشاركات
    320

    افتراضي

    الحمد لله الذي هدانا الي مانحن عليه من وسيله الانترنت لتبليغ العالمين
    أشهد أن لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله وان ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر الحق

  3. افتراضي

    صدقت ياخليفة الرحمـٰن
    ونحن على ذلك من الشاهدين ونبتر بالبيان الحق لسان الباطل

  4. افتراضي

    الحمد لله رب العالمين في السماوات والارض


    وَإِذۡ قُلۡنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِٱلنَّاسِۚ وَمَا جَعَلۡنَا ٱلرُّءۡیَا ٱلَّتِیۤ أَرَیۡنَـٰكَ إِلَّا فِتۡنَة لِّلنَّاسِ وَٱلشَّجَرَةَ ٱلۡمَلۡعُونَةَ فِی ٱلۡقُرۡءَانِۚ وَنُخَوِّفُهُمۡ فَمَا یَزِیدُهُمۡ إِلَّا طغيانا كبيرا -Isra', Ayah 60-


    صدق الله العظيـــم

  5. افتراضي

    صدق الامام سلام الله عليه.
    كل من نحاورهم يستنكرون هذه الوسيله.
    ويراسللوننا وهم يعلمون علم اليقين ان حجتهم واهييه.
    نسال الله العظيم ايبصرهم بالحق.
    ونسال الله العظيم ان يفرغ علينا صبر وان يثبت اقدامنا وان ينصرنا علا القوم الكافرين

  6. افتراضي

    قال تعالى : ( كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ ) صدق الله العظيم سورة الملك
    صدقت امامي الغالي أمر الله عز وجل في جعل وسيلة التبليغ عبر النت لي حكمة كبيرة حتى تقوم في تصليح العقائد والحقائق التي تم تزيفها من خلال شياطين البشر بالقلم الصامت وأقامت الحجة عليهم من آيات الله المحكمات ومن لم تصله لن يحاسب رب العالمين الا بعد أن يصلهم النذر وبعد التمكين في اليمن من خلال جميع القنوات ووسائل الإعلام الشاملة باءذن الله تصل لمن شاء الله عز وجل من عباده بشكل أوسع بكثير هو مدبر الأمر والحكم لله عز وجل وانت شاهد علينا في تبليغ البيان ونحن علينا إيصاله للعالمين هذه مهمتنا وسوف نحاسب عليها أمام رب العالمين

  7. الصورة الرمزية فضيلة
    فضيلة غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    118

    افتراضي

    للاسف أمثال هذا الرجل الذكي كثير يا إمامنا الغالي
    الله المستعان على ما يصفون
    مَا قِيمَةُ الحَسَنَاتِ حِينَ ألُمُّهــــا
    إن كان حُبُّكَ يا إلهي سَبَـــــانِي
    مَا قِيمَةُ الجَنّہ ومَا مِقْدارهَــــــا
    إن كُنتُ مِن شَوقِي إليگ أُعَـانِي
    ياحَسْرةً بــــاتَتْ تُؤَرِّقُ مَضجَعِي
    لااا، لَن تزُولَ بِغَيرِ ما رِضــــوَانِ
    آهٍ مِنَ الآهَـــــــاتِ حِينَ تَـزُورُنِي
    ويَذُوبُ قَلبِي في هَوى الرَّحمَـانِ
    تَشتَــاقُ رُوحِي للنَّعِيـــمِ الأعظَمِ
    فَتَـــزُورُنِي العَبرَاتُ كالطُّوفــــانِ
    گيفَ السَّبِيلُ إلى نَعِيــــمِگ دُلَّـني
    يَا مَن بِهِ القلبُ اكتَفَى فَكَفَــــانِـي

  8. افتراضي

    صدقت يا إمام واحمد ربي واشكره حمدا" كثيرا" عظيما" على نعمة الانترنت العالمية وجعلها وسيلة الحوار في عصر دعوة أخر الزمان ...

    وسبحان الله الذي قدر اختراع الانترنت في هذا الوقت لتكون قلم الإمام المهدي المنتظر ويشهد ربي اني البارحة كنت انظر الى اهرامات مصر في الصور فلدي عشق كبير من الصغر للاثار وتاريخ الأمم القديمة

    فتخيلت حبيبي موسى عليه الصلاة والسلام وهو في عصر فرعون وانا انظر الى الاهرامات العالية ذات البناء العجيب من الداخل والممرات والغرف في الداخل واقول مع نفسي لقد كانت حضارة قوية في وقتها والفراعنة كانوا اشداء وعندهم سلطة وقوة واغتروا بأنفسهم غرور عظيما"
    فكيف ب حبيبي رسول الله موسى عليه الصلاة يدخل عليهم وهو قد قتل منهم نفسا"ماذا كان يقول في نفسه وكيف ان ربي ثبته ثباتا" عظيما" وكيف كلمه ليجعله رسولا" ومقربا" ليحمل الرسالة ويبلغ الناس

    واقول مع نفسي وكيف استقبله فرعون الطاغية واخيه هارون وسمع منه وحاوره ولم يقتله وهارون من فوره لانه ظالم
    و مع انه ظالم ويقول انا ربكم الاعلى الا انه حاور موسى امام الملأ

    واتذكر قول فرعون في قصص القران لموسى
    (قَالَ أَلَمۡ نُرَبِّكَ فِینَا وَلِیدࣰا وَلَبِثۡتَ فِینَا مِنۡ عُمُرِكَ سِنِینَ ۝ وَفَعَلۡتَ فَعۡلَتَكَ ٱلَّتِی فَعَلۡتَ وَأَنتَ مِنَ ٱلۡكَـٰفِرِینَ)
    [سورة الشعراء 18 - 19]

    ونحن الان لو نحاور خطيب جامع صغير في منطقتي على سبيل المثال انا متأكد انه لن يسمح لي ان اكمل له بيان واحد من بيانات الشفاعة وسيضربني او اضربه وسيصيح هل تنكر شفاعة الحبيب محمد يا كافر!!!!

    والله اني اذكر صديق لي من طلاب العلم وكنت اظنه من الصالحين لانه لا يترك فرضا الا وصلاه في وقته ومحافظ على صلاة الفجر،في المساجد من سنوات

    اتذكر كيف احمر وجهه وتعصب مثل المجنون ما ان ذكرت اسم الإمام المهدي المنتظر وهذا صديقي ويعرفني من سنوات ولم يعطني فرصة للحوار وهذا اني لم اكلمه عن حقيقة الشفاعة فلو كلمته لكانت ستكون معركة بيني وبينه بسبب عقيدة شرك الشفاعة التي يؤمن بها

    وصحيح هناك من سيقول لي من الباحثين او المكذبين
    ولكنك قد ذكرت قصة موسى مع فرعون مثال واخطات لانه رسول ومزود بالمعجزات ولهذا استقبله فرعون ولم يقتله من فوره
    واما انت ومهديك ليس لديكم معجزات ومهديك ينكر عقائد اصيلة ومترسخة في قلوب وعقول المسلمين


    وهنا اجيب السائل واقول
    اليس القران اكبر معجزة وانتم به مؤمنون وجائكم الإمام المهدي المنتظر بأعظم اية وهي اسم الله الاعظم وانتم بها تكذبون

    فالحمدلله رب العالمين على نعمة الانترنت العالمية


    لانها يا إمام العالمين وكما قلت خير وسيلة في هذا الزمان مع هؤلاء القوم المعاندون عنادا" عظيما" عظيما" عظيما"
    وهي الانترنت العالمية

    لانهم لا يعطون اي مجال للحوار وربي اعلم بعباده


    وقد اقمت الحجة عليهم
    ووصلت دعوتك لكبار العلماء
    بل علمت بدعوتكم كل الدول العربية
    ولا تزال اقسام حوار مفتي الديار مفتوحة لهم ولم يلبوا الحوار وليس مطلوب منهم سفر ولا ترحال فقد سهلها ربي تسهيلا" ولم يستغلوا الفرصة ولن تدوم لهم بل نحن الانصار من نشكر الله ستدوم لنا النعم اما من يكفر بنعم الله عليه فحتما" سيفقدها

    والحمدلله رب العالمين بدأت رجلا" واحدا" واصبح الان معاك أمة من الانصار

    ولن تتوقف البيعات وهي مستمرة في عصر الحوار،وفي عصر الظهور

    ونصر من الله وفتح قريب

  9. افتراضي

    الله اكبر ولله الحمد
    وسبحان من سخر لنا هذا...
    ونحمد الله كثير
    وصدقت خليفة الله على الارض عليك الصلاة والسلام

  10. نوال سليم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2020
    الدولة
    المغرب - تونس
    المشاركات
    24

    افتراضي

    الحمد لله والشكر لله على هذه الوسيلة
    الإنترنت بها عرفت طريق الحق وبها تدبرت البيان للقرآن والنبإ العظيم
    ولله الحمد والشكر
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] ردّ الإمام على محمود المصري: لم يأمرك محمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلَّم- أن تتّخذه وسيلةً إلى الله ..
    بواسطة أميرة الإنصارية في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-08-2017, 01:31 AM
  2. رد الإمام المهدي على أحد السائلين المنكرين لدعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور
    بواسطة بيان في المنتدى بيان المهدي الخبير بالرحمن إلى كافة الإنس والجان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-01-2017, 06:27 PM
  3. [ فيديو ] فيلم وثائقي: من هو الإمام المهدي وإلى ماذا يدعو و سبب سرعة انتشار دعوته؟
    بواسطة خليل الرحمن في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-12-2013, 09:43 AM
  4. رد الإمام المهديّ على أحد السائلين المنكرين لدعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2012, 06:23 AM
  5. بل هذه الوسيلة هي بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور، وهي أيسر وسيلةٍ وأسهل وسيلةٍ وأفضل وسيلةٍ للحوار ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-04-2011, 11:59 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •