صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 55

الموضوع: نحن لا نكذب الامام ناصر اليماني..

  1. افتراضي نحن لا نكذب الامام ناصر اليماني..

    -_______________________________________________________________

  2. افتراضي

    بارك الله فيك استمر في القراءة حتى يبصرك الله اكثر للحق

  3. الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
    فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    1,212

    افتراضي ما لها إلا إمامنا الغالي المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني صلّى الله عليك وآلك وأنصارك و سلم و أهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك و لن نرضى و أعوذ بالله أن يرضيني حتى يرضى.

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاردني
    .. يعني صارلة اكثر من 12 سنه لم يفعل شيئ وهذا اكثر شيئ احبطني بصراحة ...
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ..12 سنة يدعو الحكام و العلماء للإحتكام لكتاب الله و سنته الحق و هم معرضون .و قولك لم يفعل شيء و أحبطك هذا ..فاسمع يا باحث عن الحق الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني صلى الله عليه و آله و سلم خليفة الله في الأرض و بأمر الله يواصل الحوار قبل الظهور و حين يمكّنه الله تعالى باليمن مركز الخلافة السياسي حينها اسأله ..بل سينبهر العالم و سيدخلون في دين الله أفواجا .....و نصيحة للباحث الأردني ابحث بسلطان علم الإمام و ما صحح من معتقدات كنفيه عذاب القبر و تحريمه قتل المرتد فلا إكراه في الدين و تحريمه للأحزاب و الطوائف المتعددة فهي سبب التفرقة و الله تعالى يأمرهم بالإعتصام و الوحدة ..........و للحديث بقية

    قال الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

    صدق الله العظيم [التوبة:72]

  4. افتراضي

    هههههه من اول مشارکه و شعرت بالاحباط الافضل تاخذ استراحه کم شهر وترجع اتشوف اعتذر اخی الکریم اضحکتنی

    اراک لاحقا

  5. تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    السودان
    المشاركات
    279

    افتراضي

    اخي في الله نوح جلس يدعوا قومه 1000 سنة الا خمسين

    وكيف تريد تحركه هذا هل يخالف القران و يقود الجيوش و يسفك دماء 99% من المسلمين الذين يخالفوه ولم يهتدوا بعد

    يا اخي ممكن ان تحبط بطول المده ولاكن يجب ان يمنعك هذا من اتباع الحق..

    فهل اذا سالك الله لماذأ لم تتبع الحق ستقول لان المده كانت طويلة؟!!

    فانصر دعوة الحق وانصر المهدي واسعى معنا لهداية الناس اجمعين

    ولو لم يتحرك المهدي لما وصلتك دعوته وجئتنا هنا

    ساخبرك بادلة تعلم من خلالها اقتراب الظهور

    وهو تزايد الكوارث الطبيعية الزلازل و البراكين و تقلب المناخ عذاب الله الادنى

    وهذا يدل على اقتراب كوكب العذاب واظنك إطلعت على بيانه في هذا الرابط

    https://mahdialumma.com/showthread.php?t=1438


    ولاكن يا اخي نحن نسعى لهداية الناس قبل و قوع العذاب ونتمنى ان يؤجله الله سنين عددا
    وان يهدي عباده

    قد وجدت الحق فالتزم واصبر حتى ياتي نصر الله

    التوقيع ♕
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    قًالُ تْْعالُيَ :
    { ﺣَﺘَّﻰ ﺇِﺫَﺍ ﻓُﺰِّﻉَ ﻋَﻦْ ﻗُﻠُﻮﺑِﻬِﻢْ ﻗَﺎﻟُﻮﺍ ﻣَﺎﺫَﺍ ﻗَﺎﻝَ ﺭَﺑُّﻜُﻢ ﻗَﺎﻟُﻮﺍ ﺍﻟْﺤَﻖَّ ﻭَﻫُﻮَ ﺍﻟْﻌَﻠِﻲُّ ﺍﻟْﻜَﺒِير }صّدِقً الُلُُه الُْعظٌيَمٌ



    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ⇩ اجْـــيَبّوَا ْدِاْعيَ الُحُــــقً

    الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

    [

  6. الصورة الرمزية Nadia
    Nadia غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    404

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ومازال المسلمون ينتظرون مهديا يأتيهم بالخوارق ويجعل حياتهم جنة بكبسة زر، فاعلم يا أخي الكريم أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم
    فبالله عليك يا من تدعي خضوعك للعقل والمنطق، فبالعقل والمنطق كيف تريدون أن يحق المهدي الحق ويزهق الباطل ما لم تقولوا له سمعنا وأطعنا وتقبلوا بحكمه؟ أم تريدينه يأتيكم بجيش جرار يقطع رؤوسكم كما يفعل أبو بكر البغدادي الخليفة المزعوم لدولة الخلافة المزعومة؟
    إحتكموا أولا لكتاب الله ومن ثم يحكم بينكم فيما أنتم فيه مختلفون بالحق بسلطان العلم الملجم من كتاب الله وعندها تجتمع كلمتكم ويتوحد صفكم فيحكم بينكم بالعدل
    إنما ناصر محمد اليماني فضل الله ورحمته على العالمين يدعو إلى السلام العالمي بين البشر مسلمهم وكافرهم
    واعجبي منكم تريدون أن ينصركم الله ولم تنصروه!
    ولم تصبر على هذا الأمر ولست فيه فماذا لو كنت فيه؟ وماذا يقول اذن أنصاره الذين بايعوه ونصروه وعزروه منذ 2005؟ بل كلما طال الأمد إزداد يقينهم فيه وإصرارهم على نصرته وتحقيق الغاية من دعوته ولو مكث الدهر كله لن يهينوا ولن يستكينوا بإذن الله ولا يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون
    فهل وجدت رسول الله عليه الصلاة والسلام أسسس دولة الإسلام في طرفة عين أم مكث سنين يدعو الناس ويقيم دين الله!
    كذلك خليفة الله المهدي المنتظر بديهي أن يمكث سنين ليعيدكم لمنهاج النبوة الأول بعدما أضلتكم الروايات المفتراة عن رسول الله وأخرجتكم عن دين الله الذي إرتضاه لكم
    فالمنطق يقول أنه سيمكث سنين عديدة لينفض عنكم غبار الجهل والتعصب لما وجدتم عليه آباءكم ويزيل نسيج العنكبوت الذي عشش وفرخ واستفحل في عقول المسلمين علماءهم وعامتهم على حد سواء
    ومن لا يملك صبرا ونفسا طويلا لن يكون له هذا الشرف العظيم الذي يدعوكم إليه المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

  7. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين
    اخونا الضيف الكريم فرضا انك شخصية رحيمة وكانت مسالة الظهور انت من تكلم زمانها وهب انه ظهوره يعني ان عذاب كوكب العذاب نزل وعليه كان.معناه ان العذاب نزل ايضا علي الاردن كمثال من القري ولان معرفك اردني وتخيل ان بالعذاب هلك اعز الاقربين لديك

    ولكن ناصر محمد اليماني اصبح لزاما ظهوره وانت شاهدته بعد الظهور افكنت تفرح ان تيقنت منه مع.هلاك احبتك
    وهب ان تاخر ظهوره يعني دخول المقربين لديك قلبا وقالبا في السلام والاسلام الذي جاء به الرسول الرحيم محمد عليه الصلاة والسلام
    فاي الخيارين كنت تختار ان كان تاخير بعمر الدعوة السرية لرسول الله محمد والتي استمرت ثلاثة عشر سنة فهل كنت تاخر ظهوره ام كنت تقدمه. وان كان كذلك اي عمر دعوة الرسول افكنت تختار ان تكون من صحابة الرسول من قبل الفتح ام كنت تختار ان تكون من طلقاء مكة
    <a href=https://www.0zz0.com target=_blank rel=nofollow><a href=http://www2.0zz0.com/2017/12/04/12/284230586.jpg target=_blank rel=nofollow>http://www2.0zz0.com/2017/12/04/12/284230586.jpg</a></a>.
    اضغط الرابط ليصلك الجديد فى البث الحي :
    https://www.youtube.com/channel/UCer...confirmation=1

  8. افتراضي

    بارك الله فيك أيها الأردني ... فقد أحسنت في عنوان الموضوع "نحن لا نكذب الامام ناصر اليماني" ... وهذه بادرة لأولي الألباب نسأل الله لك الهداية على إثرها.

  9. افتراضي

    و
    يا معشر المسلمين، إنكم لتسألون بعضكم بعضاً عن حاله لمن يعزّ عليكم، فهل أردتم السؤال عن حال الله؟ فقد أخبركم الله في محكم كتابه عن حاله أنّه متحسّرٌ وحزينٌ على كافة الأمم الذين كذبوا برسل ربّهم فأهلكهم الله وهم كافرون فأصبحوا نادمين متحسّرين على ما فرّطوا في جنب ربهم.

    وربّما يودّ أحد المؤمنين بالقرآن العظيم أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، فأين الخبر في محكم الذكر الذي أخبرنا الله عن حاله أنه متحسّرٌ وحزينٌ على كافة أمم الأنبياء الذين أهلكهم الله؟". فمن ثمّ يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: لسوف أترك الجواب من الربّ مباشرةً في محكم الكتاب ليخبركم عن حاله سبحانه وقال الله تعالى: {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس]، فهل هذه الآية تحتاج إلى تأويلٍ وتفصيلٍ! بل هي من أشدّ الآيات المحكمات البيّنات وضوحاً للسائلين عن حال الله أرحم الراحمين.

    وربّما يودّ أحد السائلين من علماء الأمّة أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، كيف يتحسّر الله على القوم الكافرين؟". فمن ثمّ يردّ على السائلين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إنّ الحسرة في نفس الله عليهم لن تحدث أبداً ما داموا مصرين على كفرهم بالله ورسله؛ بل فقط حين يتبدّل الكفرُ بالإيمان بالله ورسله فيصبحوا نادمين متحسّرين على ما فرّطوا في جنب ربّهم، فهنا تحدث الحسرة عليهم في نفس الله كونهم لم يعودوا مصرين على كفرهم، فيقول كلُّ من كان كافراً: {يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [الزمر]، وبما أنّ الحسرة على ما فرّطوا في جنب ربّهم جاءت بعد وقوعهم في العذاب الأليم فبعد أن تحسّروا على ما فرّطوا في جنب ربّهم فكذلك حدثت الحسرة عليهم في نفس الله كونهم لم يعودوا مصرين على تكبرهم وكفرهم. ولذلك قال الله تعالى: {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس].

    وأما سبب الحسرة في نفس الله وذلك كونه الله أرحم الراحمين ولكنهم من رحمته يائسون، وذلك سبب ابقائهم في العذاب الأليم كونهم لا يزالون ظالمين لأنفسهم بسبب اليأس من رحمة الله أرحم الراحمين. وقال الله تعالى: {إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (74) لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (75) وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ (76) وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ۖ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ (77)} صدق الله العظيم [الزخرف].

    بل يدعون خزنة جهنم أن يدعوا الله أن يخفف عنهم ولو يوماً واحداً فقط من العذاب. وقال الله تعالى: {وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ (49) قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۚ قَالُوا فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ (50)} صدق الله العظيم [غافر].

    فهل تعلمون ما يقصده الملائكة بقولهم: {فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ (50)} ؟ أي فادعوا الله مباشرةً وما دعاء الكافرين لعباده من دونه إلا في ضلالٍ. ولم يفقه الكافرون ما يقصده الملائكة؛ بل ظنّوا أنهم يقصدون أنّه لا فائدة من الدعاء فزادهم ذلك يأساً من رحمة الله برغم أنهم قالوا لهم: {فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ (50)} أي: "فادعوا الله هو أرحم الراحمين وسوف تجدونه أرحم بكم منّا لو سألتموه رحمته، أما نحن فلا نجرؤ أن نشفع لكم بين يدي الله أرحم الراحمين، فقدّروا ربكم حقّ قدره ولا تستيئسوا من رحمته". فذلك ما يقصده الملائكة بقولهم: {فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ (50)}، أي فادعوا الله أرحم الراحمين. ولكن للأسف لم يفقهوا نصيحة الملائكة، ومن كان في هذه أعمى لا يفقه فهو كذلك في الآخرة أعمى ولا يفقه الحقّ، وذلك سبب بقائهم في العذاب الأليم.

    ......

    وأمّا حقيقة اسم الله الأعظم فهي أعظم آيةٍ على الإطلاق أيّد الله بها الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .

    وهذه الآية ينزّلها الله فقط في قلوب قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه من الذين وعد الله ببعثهم في محكم كتابه لنصرة الإمام المهديّ ولشدّ أزره ونشر دعوته، فيشعرون جميعهم بشعورٍ واحدٍ موحّدٍ أنّ ربّهم لا ولن يرضيهم بالجنّة التي عرضها السماوات والأرض حتى يرضى ربّهم في نفسه لا متحسّراً ولا حزيناً. بل أقسم بالله العظيم البار الرحيم من يحيي العظام وهي رميمٌ ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم لو يسكنهم الله في أعلى غرفةٍ في جنات النعيم طيرمانة الجنة أقرب غرفةٍ إلى عرش الرحمن إنّهم لن يرضوا حتى يرضى ربّهم حبيب قلوبهم! وحتى لو يجعلهم جميعاً أحبّ إلى نفسه من كافة عبيده في الملكوت فإنّهم لن يرضوا حتى يرضى! وحتى لو يؤيّد كلّاً منهم بأمر الكاف والنون فيقول للشيء كن فيكون فإنهم لن يرضوا حتى يرضى ربّهم حبيب قلوبهم لا متحسّراً ولا حزيناً! فهم على حقيقة قسمي هذا لمن الشاهدين، رغم أني لا أعرف كثيراً منهم، ولكنهم هم الذين يعلمون بما في أنفسهم وربّهم بهم عليمٌ.

    وتعالوا لنزيدكم عنهم علماً بالحقّ، فحتى لو علموا علم اليقين أنّ رضوان نفس الله على عباده يستحيل أن يتحقق أبداً خالداً مخلداً إلى ما لا نهاية فسوف يقولون:
    " يا إله العالمين، لنا منك طلبٌ أن تبقينا بين الجنة والنار نبكي بكاءً مستمراً بدمعٍ منهمرٍ خالدين ما دمت متحسّراً وحزيناً، أمّا أن نرضى بنعيم الجنّة وأحبَّ شيءٍ إلى أنفسنا متحسّراً وحزيناً فنعوذ بك ربنا أن نرضى بنعيم جنتك حتى ترضى، ولن نبدّل تبديلاً "

    على إصرارٍ واحد في قلوبهم خالداً مخلداً حتى يرضى ربهم! وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنهم علموا علم اليقين وهم لا يزالون بالحياة الدنيا أنّ رضوان نفس ربّهم على عباده لهو النعيم الأعظم من جنته؛ أي النعيم الأكبر من نعيم جنته. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)} صدق الله العظيم [التوبة].

    وأُذكّر بقوله تعالى: {وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)} صدق الله العظيم، أي رضوانُ الله على عباده هو النّعيم الأكبر من جنته. وتلك هي حقيقة اسم الله الأعظم جعله الله صفةً لرضوان نفسه، ولذلك يوصف بالاسم الأعظم، فلا يقصد أنه أعظم من أسماء الله الحسنى سبحانه؛ بل يوصف بالأعظم كونه النعيم الأعظم من نعيم جنته. وهذه الحقيقة تتنزّل في قلوب قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه أنصار المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور، فمن ثمّ يعلمون علم اليقين أنّ ناصر محمد اليماني هو حقّاً المهديّ المنتظَر لا شكّ ولا ريب بسبب تنزيل حقيقة اسم الله الأعظم في قلوبهم من ربّهم آيةَ التصديق للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    ألا والله الذي لا إله غيره لا يعدلها كافة آيات الله بالملكوت كلّه حتى الجنّة التي عرضها كعرض السماوات والأرض لا تعدلها شيئاً! كون الآية هي حقيقة اسم الله الأعظم .

    ولذلك تجدونهم لن يرضوا بملكوت الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض حتى يرضى كون رضوان نفس ربّهم هو النعيم الأعظم وتعلمُ به قلوبُهم علم اليقين، وهم على ذلك من الشاهدين. ويرون كأنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ينطق بألسنتهم بالحقّ كما يشعرون لا شكّ ولا ريب، ولذلك علموا بأنّه هو المهديّ المنتظَر لا شكّ ولا ريب فتجدونهم يسارعون إلى نصرته لشدّ أزرِ دعوته، ولم يهِنوا ولن يستكينوا من الدعوة والتبليغ للعالمين ليلاً ونهاراً ما استطاعوا بكلّ حيلةٍ ووسيلةٍ، فإذا كان ناصر محمد اليماني مجنوناً في نظر الذين لا يعقلون فهل يعقل أنّ كلّ هؤلاء مجانين الذين ينطقون بمنطقٍ واحدٍ فيقسمون بالله العظيم أنهم لن يرضوا بنعيم جنات النعيم والحور العين حتى يرضى في نفسه من هو أحبّ إلى أنفسهم من الجنة والحور العين؟ وذلك من عظيم حبّهم لربهم فلن يرضوا حتى يرضى، أولئك قومٌ يحبهم الله ويحبونه الذي وعد الله ببعثهم في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54)} صدق الله العظيم [المائدة]، ولكنه يقصد بذكر الجهاد هنا أي جهاد الدّعوة إلى الله على بصيرةٍ من ربّهم فلا يخافون لومة لائمٍ على الدعوة إلى الحقّ.

    وربّما يودّ أحد علماء المسلمين أن يقول: "يا ناصر محمد، إنّ اسم الإمام المهديّ محمدٌ وأنت ناصر محمد". ثمّ يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد على السائلين ونقول: لكم أفتيناكم تكراراً ومراراً أنّ حديث التواطؤ الحقّ لا يقصد به التطابق؛ بل يقصد به التوافق، بمعنى: إنّ الاسم محمد يواطئ في اسم الإمام المهديّ أي يوافق فيه كون الله لن يبعث الإمام المهديّ بدينٍ جديدٍ ولا بكتابٍ جديدٍ بل ناصرَ محمد أي ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فيدعوكم إلى الاعتصام بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ التي لا تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، وما خالف لمحكم القرآن من الأحاديث فاعتصموا بالقرآن العظيم وذروا ما يخالفه وراء ظهوركم، كون ما خالف لمحكم القرآن فليس من عند الله ورسوله لأنّ نبي الله لا ينطق عن الهوى في دين الله. فاتقوا الله وأطيعون لعلكم ترحمون، واستجيبوا لدعوة نفي الحزبيّة والمذهبيّة في دين الله حتى نوحّد صفّكم ونجمع شملكم فنعيدكم إلى منهاج النّبوة الأولى إن كنتم مؤمنين بما تنزّل على محمدٍ رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وكافة المرسلين وآلهم الطيبين وجميع المؤمنين وأسلّم تسليماً.

    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني

  10. افتراضي

    اخي البصيرة شكرا على ردك و على ردود الاخوة ... ولكن دعوة الرسول السرية استمرت 3 سنوات فقط و ليس 13 سنة

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال مهم الى الامام ناصر محمد اليماني ،
    بواسطة اماني سعد في المنتدى قسم يحتوي على مختلف المواضيع والمشاركات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-06-2018, 01:27 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •