النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل حلال ام حرام

  1. smiling face هل حلال ام حرام

    السلام عليكم ورحمة وباركاته ونعيم رضوانه معك الانصاري امير من الجزائر حبيت استفسر حول موضوع استثماري يرجى التمعن جيدا في طريقة هاته المعاملة وان شاء الله تفيدونا ان كانت المعاملة حلال او حرام مع التفسير هاد هو موضوع الاستثمار يلي حبيت استفسر عنو ** الشركة اسمها golden way group حيث لها مقر ولها وثائقها الرسمية ** هده الشركة مجال عملها يتمثل في بيع والتنقيب على المعادن الثمينة ** تقدم هاته الشركة فرصة لمن يريد الاستثمار معها ** اقوم بشراء قيمة معينة من الذهب الخالص عيار 24 قيراط يتم ترك الذهب في مخزن الشركة ليتم تداوله من طرف الشركة بحيث احصل على نسبة من الارباح تتراوح من 3% حتى 5% حيث بمجرد الضغط على زر الدفع تسلم لي شهادة تدل على انني اشتريت الذهب ( البوليصة ) لكن لن استلم الذهب الا بعد مدة العقد بحكم انه راح يتم الاستثمار فيه ** نسب الارباح السابق ذكرها اتحصل عليها حسب اختياري انا لوقت نيل الارباح : مرة كل اسبوع 3% مرة كل شهر 3.5% مرة كل ثلاث اشهر 4% مرة كل ست اشهر 4.5% مرة في العام %5 العقد يكون لمدة سنة ** مثلا راح استثمر بقيمة 1000$ من الذهب واقوم بسحب ارباحي كل اسبوع يعني بنسبة 3% ** ولمعرفة قيمة الارباح اقوم بالعملية التالية(1000$×3%= 30$) وادا اخترت مرة كل شهر (1000$×3.5% لكل اسبوع من الشهر (14%)=140$) ** يعني ارباحي راح تكون 30$ كل اسبوع لمدة العقد (سنة)وادا اخترت كل شهر يكون 140$ لمدة سنة **تتغير نسبة الارباح عند تغيير مدة استلامي لها ادا اردت استلام ربحي كل اسبوع يكون يكون 3% وادا اردت اخذ ربحي كل شهر يكون 3.5% لكل اسبوع يعني بالشهر الربح يكون 14%...وهدا حسب اختياري انا ** يعني عند حساب اي نسبة من الربح ارجع دائما لراس المال واقوم بالعملية باستخراج الربح وراح يكون دائما ثابت خلال الفترة التي اختارها ** عند نهاية العقد راح اتحصل على المنتج الذي استثمرته من اول يعني قيمة 1000$ من الذهب ** من بنود الاتفاقية : _انه راس المال غير مضمون في حالة افلاس الشركة او حدوث كوارث طبيعية او حروب بمعنى راس مالي لا يعتبر قرض ***سؤالي *** هل تجوز هاته المعاملة ؟؟ هل يمكن بناء المعاملة على اساس من رضا الطرفين؟

  2. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فتوى الودائع للاستثمار مقابل ربح معلوم و ان كان زهيد
    •••••••••••••••••••••
    اقتباس من بيان الإمام صاحب علم الكتاب
    ••••••••••••-
    وأمّا الذين يُودِعون أموالهم في البنوك مقابل ربحٍ معلومٍ فهذا حلالٌ طيب كونه يدخل في ضمن اتفاق التجارة فيما بينكم، كون صاحب البنك الذي أخذ منك المال ليس قرضٌ منك لصاحب البنك الغني إلى ميسرة؛ بل أخذه منك صاحبُ البنك ليتاجر به، ولصاحب البنك نصيبٌ من الربح أكثر من نصيب صاحب المال، فَبَدَل أن يضع أحدكم ماله في بيته إذا كَثُرَ فالأفضل له أن يضعه في البنوك الاستثماريّة وحتى ولو كان بربحٍ زهيدٍ جداً، فذلك أفضل مما قد يتعرض ماله لسرقة وأحسن أمناً على نفسه وعلى مالِه، فقد يعلم بماله أحدُ المفسدين في الأرض والسارقين فيقتحم عليه داره ليلاً فيقوم بقتله من أجل أخذ ماله من الخزنة. ما لكم كيف تحكمون يا من يحرّمون إيداع الأموال على المسلمين في البنوك؟ أولئك يقولون على الله ما لا يعلمون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ________________

    ـــــــــــــــــــــــــــ
    البيان كامل
    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة: 53572 من الموضوع: فتوى القرض من البنوك الإسلاميّة التجاريّة والبنوك الربويّة، والفرق بينهما كالفرق بين الحقّ والباطل ..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 09 - 1433 هـ
    28 - 07 - 2012 مـ
    09:59 صباحاً
    ـــــــــــــــــ


    مزيدٌ من الفتوى حول العمل في البنوك بشكل عام وإيداع الأموال فيها ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع المسلمين إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    وأفتي بالحقّ أنه لا حرج على الموظفين في البنوك بشكل عام، والعامل مجرد موظف ويتقاضى أجره ولن يحاسب الله صاحب الراتب من أين اكتسب المال من أعطاه الراتب. ولو أنّ موظفاً أو عاملاً عند أحد يرفض أخذ راتبه حتى يخبره من أعطاه الراتب من أين اكتسبه إذاً لتوقفت عجلة الحياة في كلّ شيء ولما سخَّر الله الناس بعضهم لبعضٍ، فلو أنّ عُمالاً اشتغلوا عند أحد الأغنياء حتى إذا أراد أن يعطيهم أجورهم بالحقّ؛ فهل يحقّ لهم أن يقولوا لصاحب العمل نحن لا نأخذ المال المكتسب من حرامٍ فلا بدّ أن تثبت لنا من أين اكتسبت هذا المال حتى نعلم هل اكتسبته من مال حرامٍ أم من حلالٍ؟ فهل يعقل هذا يا قوم؟ ولكنه لا يخصُّ العاملُ من أين اكتسب المالَ صاحبُ العمل سواءً اكتسبه من حلالٍ أو من حرامٍ فلا دخل للعامل في ذلك، كونه لن يحاسبه الله عليه من أين اكتسبه صاحبُ العمل. إلا أن يحمل سلعةً محرمةً كمثل أن يقول له أحد تجار المخدرات: أريدك أن تحمل كيلو مخدرات أو حشيش أو هروين أو أيٍ من المخدرات التي تُغَيِّبُ العقل عن رؤياه، فيقول للعامل: "حمّلها إلى المكان الفلاني وسوف أعطيك أجراً وفيراً كذا وكذا". فهنا لا يجوز للعامل أن يحمل كيلو المخدرات أو الحشيش أو الهروين أو أيٍ من المحرمات التي تُغَيِّبُ العقل عن تصرفه، فلا يجوز للعامل أن يفعل ذلك كونه شارك في توزيع ما حرّمه الله، وشارك في ضرر المجتمع وجلب لهم المصائب.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "يا ناصر محمد، إنني أشتغل في مطعم مأكولات عربيّة وأجنبيّة ولكن من ضمن ما يباع في المطعم شراب الخمور، فهل ليس علي وزرٌ أن أقوم بحمله للزبون؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: لك الحقّ أن تقول لصاحب المطعم: أنا سوف أحمل للزبائن كلّ ما يطلب الزبون من مأكولات ومشروبات إلا الخمر أو لحم الخنزير، فكلِّفْ بذلك غيري واعفني عن ذلك احتراما لعقيدتي، فأنا مسلم لا أحمل ما حرّم الله لأعطيه لأحدٍ. وإن أبى صاحبُ المطعم أو البوفيه إلا أن تحمل للزبون الخمر ولحم الخنزير فاتركه هو وعمله وسوف يعوّضك الله بعمل خير من ذلك العمل وأحسن أجراً، ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب.

    وأمّا الذين يُودِعون أموالهم في البنوك مقابل ربحٍ معلومٍ فهذا حلال طيب كونه يدخل في ضمن اتفاق التجارة فيما بينكم، كون صاحب البنك الذي أخذ منك المال ليس قرضٌ منك لصاحب البنك الغني إلى ميسرة؛ بل أخذه منك صاحبُ البنك ليتاجر به، ولصاحب البنك نصيبٌ من الربح أكثر من نصيب صاحب المال، فَبَدَل أن يضع أحدكم ماله في بيته إذا كَثُرَ فالأفضل له أن يضعه في البنوك الاستثماريّة وحتى ولو كان بربحٍ زهيدٍ جداً، فذلك أفضل مما قد يتعرض ماله لسرقة وأحسن أمناً على نفسه وعلى مالِه، فقد يعلم بماله أحدُ المفسدين في الأرض والسارقين فيقتحم عليه داره ليلاً فيقوم بقتله من أجل أخذ ماله من الخزنة. ما لكم كيف تحكمون يا من يحرّمون إيداع الأموال على المسلمين في البنوك؟ أولئك يقولون على الله ما لا يعلمون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-04-2017, 10:05 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-05-2014, 07:38 AM
  3. وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-04-2012, 04:59 PM
  4. الحُكم في الزينة واللِّبَاس، {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ}..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 10:29 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •