النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: اعتذار وتأكيد بيعة

  1. افتراضي اعتذار وتأكيد بيعة

    لا ولم ولن اتردد من الإعتذار ممن أسأت له بعبارة ما. وعلى الأخص إمامنا الحبيب. فليصفح عني وليغفر لي إسائتي فوالله إني لأقسم أني لا أقصد أي إساءة ولكن ربما هو الجهل مني وعدم اختيار الألفاظ والمفردات المناسبة . أؤكد لإمامنا الحبيب بيعتي له الثابتة والتي لا تزلزلها الجبال العاتية رغم عدم رضاي عن إحجامه التحدث معي سواء مباشرة أو في الموقع.
    وما دمت قد اتخذت ربي حبيبي الأوحد فإن كل من يحب الله هو حبيبي لأجل ربي. وأولهم إمامنا. وفي الدار الآخرة لقائنا إمامي الحبيب.

  2. الصورة الرمزية فضيلة
    فضيلة غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    217

    افتراضي

    عفى الله عما سلف ووجب علينا التماس الأعذار لإمامنا الغالي بسبب ثقل المسؤولية الملقاة على كاهله
    وتقبل الله منا ومنكم وثبتنا جميعا على الحق برحمته
    مَا قِيمَةُ الحَسَنَاتِ حِينَ ألُمُّهــــا
    إن كان حُبُّكَ يا إلهي سَبَـــــانِي
    مَا قِيمَةُ الجَنّہ ومَا مِقْدارهَــــــا
    إن كُنتُ مِن شَوقِي إليگ أُعَـانِي
    ياحَسْرةً بــــاتَتْ تُؤَرِّقُ مَضجَعِي
    لااا، لَن تزُولَ بِغَيرِ ما رِضــــوَانِ
    آهٍ مِنَ الآهَـــــــاتِ حِينَ تَـزُورُنِي
    ويَذُوبُ قَلبِي في هَوى الرَّحمَـانِ
    تَشتَــاقُ رُوحِي للنَّعِيـــمِ الأعظَمِ
    فَتَـــزُورُنِي العَبرَاتُ كالطُّوفــــانِ
    گيفَ السَّبِيلُ إلى نَعِيــــمِگ دُلَّـني
    يَا مَن بِهِ القلبُ اكتَفَى فَكَفَــــانِـي

  3. افتراضي

    والذي نفسي بيده اني لأخجل ان اهاتف الامام بمكالمة لاني استحي كثيرا منه ولا اريد ان اشغله عن ماهو موكل له من الله سبحانه
    فما بالكم بمن يعاتب الامام او يتجرأ ويسبه لاسمح الله او ينتقده بشي .
    سلاما سلاما يا امير المؤمنين فوالله لايمر يوم الا واصلي عليك وعلى جدك رسول الله وعلى كافة الانبياء والمرسلين .
    فكم الحمل ثقيل على من اختاره الله لحمل الامانة .
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهـد أن محــمداً رسول الله وأشهد أن ناصر محمد هو المهدي المنتظر


  4. افتراضي

    الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ
    25 - رمضان - 1442 هـ
    07 - 05 - 2021 مـ
    09:20 صباحًا
    ( حسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ـــــــــــــــــــــ


    بسم الله الرحمن الرحيم وصلواتُ الله وملائكته على كافّة المُؤمنين بالله ربّ العالمين في كلِّ زمانٍ ومكانٍ في الأوّلين وفي الآخرين تصديقًا لقول الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا ‎﴿٤١﴾‏ وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا ‎﴿٤٢﴾‏ هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ‎﴿٤٣﴾ } صدق الله العظيم ‏[ سورة الأحزاب ].

    اللهم إنّي أُشهدك أنّي عَفوتُ عن حبيبي في الله المُهندس ماهر ليتذكّر أنّ الله حقًّا يحولُ بين المرءِ وقلبه فيسألك التّثبيت، اللّهم فاغفِر له سُبحانَك برحمتك وأنت خيرُ الغافرين واجعلهُ من المُكرمين وارفَعه مكانًا عليًّا مع الأنبياء والصِّدّيقين والشُّهداء والصَّالحين وحسُن أولئِك رفيقًا، اللهم إنّك لا تُضيع أجرَ المُحسنين وتحبّ التّوابين وتحبّ المتطهّرين فاجعلهُ في زُمرةِ قومٍ يحبّهم اللهُ ويحبّونه وأتِمّ له نوره ولا تكِله إلى نَفسه يا مَن تَحولُ بين المَرءِ وقلبه، فقد علّمته درسًا في الهُدى حتى لا يَركن إلى نَفسه مرّة أُخرى فيعلَم عِلم اليَقين أنّك تحُول بين المرءِ وقلبه ليُخاطبَك بما علّمت به أنبياءَك ومن اتَّبعهم أن يدعوك فيقولون:
    { رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ‎﴿٨﴾‏ رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ‎﴿٩﴾ } صدق الله العظيم ‏[ سورة آل عمران ].

    وتصديقًا لوعدك الحقّ في قولك الحقّ:
    { لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ‎﴿٢٨٦﴾‏ } صدق الله العظيم [ سورة البقرة ].

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربِّ العالمين..
    أخوكَ خليفةُ الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ.
    _______________



    ولا يَتمّ رفعُ هذا العفو إلى الموسوعة، ويتم غَلق الموضوع حتى لا يشغل الأنصار بالردود عن التبليغ بالنّبأ العظيم للعالمين، ويكفيه ردّ الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ، ولا يجوز (أحبّتي في الله) عِتابُ الشّخص من بَعد الاعتذار، بل اعتذارُه قلبًا وقالبًا دليل قطعيّ أنّه من الذين لا تأخُذهم العزّة بالإثم ومن الذين لا يستكبرون..
    وأُحبّكم في الله.


    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله رب العالمين.
    _______________



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




المواضيع المتشابهه

  1. اعتذار الاستاذ نجيب احمد الحداد الى الامام المهدى
    بواسطة عبد النعيمـ الاعظمــ في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 04-06-2020, 06:00 AM
  2. اعتذار للإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    بواسطة الوصابي في المنتدى حقيقة القوم الذين يحبهم الله ويحبونه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-06-2017, 08:36 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •