صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 74

الموضوع: اهمال الامام الاجابة على أسئلة الأنصار

  1. افتراضي اهمال الامام الاجابة على أسئلة الأنصار

    بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته. لماذا يجب على من يريد أن يسأل الإمام عليه أن يسجل الدخول الى موقعه وباسمه ويفتح حوار ثم اذا لم يقتنع بدعوة الإمام لماذا يتم تحويله على قسم المباهلة. لماذا أحس أن هذا الموقع شبيه بدائرة المخابرات اذا لم تعترف يتم تحويلك على قسم الصعق بالكهرباء. الناس أحرار من يقتنع هو حر ومن لا يقتنع. حر أيضا. ولماذا لا يرد الامام على أسئلتي منذ عام. هل هذا استكبار. أم ضعف حجة وهروب أم ماذا. أم لعله ينتظر الوحي من السماء ليخبره متى يرد علي. على كل حال أنا لا أسامحه أمام الله. فليفعل ما يشاء. الحمد لله أنه مخلوق مثلنا. لا أظن أن ما يفعله له أي مبرر. سوى عدم وجود الحجة.
    المهم عندي ربي وليس هو لذلك ذنبي وتساؤلاتي التي لا يجيب عليها معلقة برقبته.

  2. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايه المهندس الإمام مخلوق مثلك ومثلي وتحت معرفك من الانصار الا تعذر إمامك وغريك من اعرفهم شخصيا منذ 7سنوات ولديهم اسالة على الخاص ولا يسع الامام علجواب على كل تسائل وتظن به بل وعلى العام انه لا حجة له والله ايده بالحجة في كل بياناته افلا تبحث جيدا لعله اجاب عليك في بيانات اخرى قديمة وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  3. افتراضي

    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
    حسبك يا هذا فكيف توجه تهمتك الباطلة لصاحب علم الكتاب الخبير بالرحمن وهل نسيت قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ} صدق الله العظيم [الحجرات:٢] إنه ليس نبي ولكنه آخر الخلفاء فكم لا تعلمون قدره وتجهلون سره وها انت تكمن البغضاء من تعليقاتك السابقه وهذا آخرها فإن لم تتوب إلى الله قبل العذاب فلا اسف على القوم الظالمين.. ألا ترى أن الامام عليه السلام واحد ونحن أمة ولا يستطيع ان يرد علينا جميعا وخصوصا حين يكون السؤال تم الإجابه عليه في البيان الحق أو أنه لم يحين تبيانه إلا في وقته، حسبنا الله ونعم الوكيل، وإنّا لله وإنا إليه لراجعون، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

  4. افتراضي

    -----------------------

    اقتباس المشاركة: 5160 من الموضوع: الردّ على أحمد شعبان: وذلك ما يُذكر جهرةً دائماً "الله أكبر" فيدوّي بها الصوت في بيوت الله ..

    - 5 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - 04 - 1431 هـ
    23 - 03 - 2010 مـ
    12:30 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    {إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين ..
    الأخ أحمد شعبان، ليتني أعلم متى سوف ينير الله قلبك بالحقّ من ربّك! فما لك ولَهْو الحديث الذي تأتينا به أخي الكريم؟ إنّما تشغل الأنصار والزوّار بقراءة ما لم يستفيدوا منه شيئاً.

    ويا أخي الكريم لا تشترِ لهو الحديث بآياتٍ والبيان الحقّ للقرآن العظيم الذي ينير القلوب فيزيدها نوراً على نورٍ كلما تدّبر وتفكّر في البيان الحقّ للذكر يزيده الله به نوراً.

    ويا أخي الكريم كن من الشاكرين أن أعثرك الله على دعوة المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، فتصور كم ندمك عظيمٌ لو لم يجعلك الله من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور! وأقسم بالله العظيم إذا لم تتّبع الحقّ من ربّك أنّه سوف يأتي يومٌ تقول فيه: "يا ليتني اتّخذت مع الإمام المهديّ سبيل الحقّ إلى ربّ العالمين فيجعلني ربّي من المقرّبين ومن أحبابه الذين وعد بهم في الكتاب المبين"، وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} صدق الله العظيم [المائدة:54].

    أولئك قوم استجابوا لحبّ الله وتنافسوا في حبّه وقربه ونعيم رضوان نفسه، أم ترى أنّه ذكر في الموضع جنّةً أو ناراً؛ بل ذكر الحُبّ فقط وذلك لأنّ جهادهم وإنفاقهم ودعوتهم إلى ربّهم هو لأنّهم يحبون الله ويطمعون في حبّ ربّهم وقربه ونعيم رضوان نفسه حتى يرضى، فكن منهم يا أحمد شعبان وكن من الشاكرين أن أعثرك على دعوة الإمام المهديّ في عصر الحوار من قبل الظهور، وكن من الشاكرين أن جعلك في الأمّة التي بعث فيها المهديّ المنتظَر؛ أفلا ترى الأمّة التي بعث فيها محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ أفلا ترى أنّ الذين صدَّقوا أمره وشدّوا أزره بادئ أمره جعلهم الله من المكرّمين وأشهرهم للعالمين إلى يوم الدين ورفع لهم ذكرهم وصارت أمم المسلمين يعلمون بالصحابة المكرّمين الذين صدّقوا محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وشدّوا أزره من قبل التمكين؟ أمّا الذين أسلموا من بعد فتح مكة، فهل تجدهم يستوون هم والذين آمنوا وصدّقوا واتّبعوا ونصروا من قبل أن يأتي الفتح المبين، فلن تجدهم يستوون مثلاً، وكُلّاً وعد الله الحسنى ولكن الفرق عظيم تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلِلَّـهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ ۚ أُولَـٰئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّـهُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الحديد].

    وكذلك في أمّة المهديّ المنتظَر فلا يستوون مثلاً الذين صدّقوا المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور وشدّوا أزره من قبل التمكين بالفتح المُبين ثم يؤمن الناس أجمعون من بعد الفتح المبين بالدخان المبين، فهل ترونهم يستوون هم والذين صدّقوا المهديّ المنتظَر وشدّوا أزره من قبل التمكين بالفتح المبين؟ أم إنّكم لا تعلمون بالفتح المبين للمهديّ المنتظَر؟ بل والله الذي رفع السماء بلا عمد ترونها أنَّ الفتح للمهديّ المنتظَر من ربّ العالمين لهو أعظم وأكبر فتحٍ في تاريخ البشر، فيظهر الله خليفته على كافة أمم البشر وهم صاغرون، فهل ترونهم مُكرّمين الذين آمنوا بعد أن جاء الفتح المبين بسبب آية الدُّخان المبين الذي يرتقب لها المهديّ المنتظَر من ربّه ليظهره بها على العالمين الذين أعرضوا عن دعوته واستهانوا بأمره وهو خليفة الله عليهم يدعوهم إلى سبيل الله على بصيرةٍ من ربّه ذكر العالمين، فإذا هم عن الحقّ معرضون عن الذكر الحكيم من قبل أن يأتي المهديّ المنتظَر ومن بعد أن بعثه الله إليهم ليذكّرهم به فإذا أكثرهم عن الحقّ معرضون! ولذلك نرتقب لآية الدخان المبين آية التصديق من ربّ العالمين ومن ثم يؤمن بالحقّ الناس أجمعون وذلك هو الفتح المبين تصديقاً لقول الله تعالى: {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [الدخان].

    فذلك هو الفتح الأكبر للمهديّ المنتظَر على كافة البشر فيُظهره الله عليهم بآية العذاب الأليم فيُهلك قرى ويعذّب أخرى تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٨﴾ قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [السجدة].

    فهل ترى أنّ الذين أنظروا إيمانهم من المسلمين حتى جاء الفتح المبين بآية العذاب الأليم، فهل ترى أنّهم سواء في التكريم عند الله وخليفته؟ هيهات.. هيهات، ألا والله الذي لا إله غيره ربّي وربّكم إنّ الذين صدّقوا المهديّ المنتظَر واتّبعوه وشدّوا أزره ليجعلهم الله من المكرّمين ولمن المُقرّبين، فكم يستوصيني بهم جدّي وحبيبي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإنّما ذلك مجرد بشرى لهم في الدنيا، فكيف بالتكريم لهم عند ربّهم فيجعلهم من أحبابه المقربين ويحشرهم على منابر من نورٍ يوم يقوم الناس لربّ العالمين يغبطهم الأنبياء والشهداء وهم ليسوا بأنبياء ولا شهداء؛ بل استجابوا لداعي حبّ الله فاجتمعوا في حبّ الله من مختلف دول العالمين وساعدوا المهديّ المنتظَر لتحقيق النّعيم الأعظم حتى يكون الله راضياً في نفسه وليس متحسّراً ولا حزيناً على عباده الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدُّنيا وهم يحسبون أنّهم يحسنون صنعاً، فكن من الشاكرين وكن منهم يا أحمد شعبان، كن من أتباع المهديّ المنتظَر لهدي البشر بالبصيرة الحقّ للذّكر حُجة الله على البشر من ربّ العالمين، ولا تكن من الذين فرّقوا دينهم شيعاً من بعد ما جاءتهم البينات من ربّهم وقالوا لا يعلم تأويله إلا الله وفرّقوا دينهم شيعاً، وتذكّر يا أحمد شعبان قول الله تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿١٠٥﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    فلا تكن سُنّياً ولا تكن شيعياً ولا تكن من أي فرقةٍ من فرق المسلمين الذين فرّقوا دينهم شيعاً؛ بل ادعُ إلى ربّك بالبصيرة الحقّ من ربّ العالمين ولا تقل وأنا من الشيعة ولا السُّنة ولا غيرهم؛ بل حنيفاً مسلماً ولا تكن من المشركين.

    ويا أحمد شعبان، عجبي من أمركم! فكيف تريدون أن تُقنعوا العالَم بدينكم وأنتم مختلفون فيه؟ فلن يستجيبوا لكم لأنّهم حين يرونكم مختلفين في دينكم يشكّون أن يكون هو الحقّ من ربّكم ويذرونكم ودينكم دين المختلفين، ولن تقنعوا العالم بالدخول في دين الإسلام حتى تجتمعوا على كلمةٍ واحدةٍ جميع المسلمين وتنبذوا الطعن في دين بعضكم بعضاً، وذلك لأنّ العالَم الآخر ينظرون إلى المسلمين فإذا الشيعة يقولون: إنّ السُّنة على ضلالٍ وليس أهل السُّنة على شيء! وكذلك أهل السُّنة يقولون: إنّ الشيعة على ضلالٍ وليست الشيعة على شيء! وهم يتلون الكتاب كما كان يتلوه اليهود والنّصارى، وقال الله تعالى: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَىٰ عَلَىٰ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَىٰ لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَىٰ شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ ۗ كَذَٰلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ ۚ فَاللَّـهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿١١٣﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    أفلا تعلمون من يقصد الله بقوله تعالى: {كَذَٰلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ} صدق الله العظيم؟ وإنّه يقصد الشيعة والسّنة أنّهم قالوا كما قالت اليهود والنّصارى: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَىٰ عَلَىٰ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَىٰ لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَىٰ شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ} صدق الله العظيم.

    وبرغم أنّهم يتلون كتاب الله التّوراة والإنجيل من قبل التحريف، ولكنّهم لم يقيموا التّوراة والإنجيل والقرآن، وقال الله تعالى: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ حَتَّىٰ تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ ۗ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا ۖ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴿٦٨﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    وكذلك نقول لكم يا معشر الشيعة والسُّنة؛ لستم على شيء جميعاً حتى تقيموا كتاب الله القرآن العظيم؛ أفلا تعقلون؟! فاتقوا الله واتّبعوا الإمام المهديّ الذي يهديكم إلى الحقّ ويحكم بينكم بإذن الله فيما كنتم فيه تختلفون لعلكم تتقون.

    وكذلك يا معشر الفرق الأخرى من الذين فرّقوا دينهم شيعاً من المسلمين فلا تحسبوا المهديّ المنتظَر راضٍ عنكم كونه دائماً مركّز على السُّنة والشيعة، وإنّما نركّز عليهم لأنّ أشدّ العداوة والبغضاء بين المسلمين هي بين الشيعة والسُّنة فيلعن بعضهم بعضاً ويفتي بعضهم بقتل بعض وضلّوا ضلالاً كبيراً وهم من أكبر الفرق الإسلاميّة الذين فرّقوا دينهم شيعاً، فاتّقوا الله جميعاً يا أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام واستجيبوا لداعي الله وأطيعوا أمر الله في محكم كتابه:
    {أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} [الشورى:13].

    {وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿٣١﴾ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴿٣٢﴾} [الروم].

    {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّـهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ﴿١٥٩﴾} [الانعام].

    {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿١٠٥﴾} [آل عمران].
    صـــدق الله العظيــم.

    فلماذا يا معشر المسلمين تضربون بأمر الله المحكم في آيات أمّ الكتاب البيّنات عَرْضَ الحائط وكأنّكم لم تسمعوها أو كأنّكم لا تعلمونها، أفلا تخافون الله وعذابه أم إنّكم لا تعلمون ما هو ضرر التفرّق في الدين على الدين؟ وذلك لأنّ العالمين لن يصدقوا دين الإسلام ولن يتّبعوه وهم يرون أنّكم مختلفين فيه ويكفّر بعضكم بعضاً ويلعن بعضكم بعضاً، ويا سبحان ربّي! فكيف تريدون إقناع الناس بدين الله دين الإسلام فيدخلون فيه، أفلا تعقلون؟ بل قولوا لأنفسكم وأهل الكتاب والناس أجمعين: يا أيها الناس أجيبونا من خلق السماوات والأرض؟ ومعلومٌ جوابهم سيقولون: "الله"، وقال الله تعالى: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّـهُ ۖ فَأَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ ﴿٦١﴾} صدق الله العظيم [العنكبوت].

    فكيف تفترون آلهةً تعبدونها غير الله وهو الذي خلقكم وخلق السماوات والأرض؟! فتعالوا إلى كلمةٍ سواء بين العالمين أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتّخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله، فإن أجابوا دعوتكم فقد اهتدوا ولا يغفر الله أن يشرك به، فركّزوا في دعوتكم على ذلك تفلحوا، فإذا أخلصوا لربّهم بصّر الله قلوبهم، فما خطبكم تنسون الله والدعوة إليه وتدعون إلى فرقكم وشيعكم أفلا تتّقون؟! فما خطبكم لا تفقهون قولاً ولا تهتدون سبيلاً؟ فكيف إنّي أحاجّكم بآيات بيّنات وما يكفر بها إلا الفاسقون من أهل الكتاب، فما خطبكم تفعلون مثلهم وتحذون حذوهم؟ وقال الله تعالى: {وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ اللَّـهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّـهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿١٠١﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    فهل اتّبعتموهم حتى ردّوكم من بعد إيمانكم كافرين أم ما خطبكم وماذا دهاكم؟ وقال الله تعالى: {إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ ﴿٨٠﴾ وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ۖ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ ﴿٨١﴾ وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _________________

  5. افتراضي

    قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (2) إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ ۚ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (3) إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (4) } صدق الله العظيم ..

    حسبنا الله ونعم الوكيل أسمع يا هذا
    والله ربي بل اقسم بالله ربي أني قد فتنت من قبلك
    وتعذبت عذاب لا يعلمه إلا الله ربي وإني لك لمن الناصحين. إنتبه لنفسك وأعرف قدر نفسك ومن مع تتحدث أو لمن تكتب يا جاهل..توقف فوراً
    ولا تظن أنك بخيرالآن وتكتب وتلعب!
    هذا موقت واقسم بربي موقت يمكر بك الله ويمهلك كما امهلني لأني جربت هذا وعلمني بل لقنني ربي دروس في الأدب
    ( هل رأيت في حياتك الشياطين وجهاً لوجه )
    اقسم بالله العلي الكبير أنك ستلاقيهم إن شاء ربي لك هذا إن لم تتوب فوراً
    والله ربي بل اقسم بربي سترى ما رأيته أنا إن لم تتراجع وتتوب إلى الله متابا وتبكي بين يديه نادماً على كل كلمة كتبتها يدآك قبل أن يأتيك العذاب الشخصي

    والله وبمشيئة وقدرته إنك سترى بعينك مالم تراه في حياتك وهو ما أنا رأيته وحسبنا الله ونعم الوكيل
    الله يهديك ويصلح بالك
    وسلام على الأنبياء والمرسلين وأئمة الكتاب اجمعين وآلهم والتابعين لهم بأحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين

  6. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد بن الوليد الغامدي
    قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (2) إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ ۚ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (3) إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (4) } صدق الله العظيم ..

    حسبنا الله ونعم الوكيل أسمع يا هذا
    والله ربي بل اقسم بالله ربي أني قد فتنت من قبلك
    وتعذبت عذاب لا يعلمه إلا الله ربي وإني لك لمن الناصحين. إنتبه لنفسك وأعرف قدر نفسك ومن مع تتحدث أو لمن تكتب يا جاهل..توقف فوراً
    ولا تظن أنك بخيرالآن وتكتب وتلعب!
    هذا موقت واقسم بربي موقت يمكر بك الله ويمهلك كما امهلني لأني جربت هذا وعلمني بل لقنني ربي دروس في الأدب
    ( هل رأيت في حياتك الشياطين وجهاً لوجه )
    اقسم بالله العلي الكبير أنك ستلاقيهم إن لم تتوب فوراً
    والله ربي بل اقسم بربي سترى ما رأيته أنا إن لم تتراجع وتتوب إلى الله متابا وتبكي بين يديه نادماً على كل كلمة كتبتها يدآك قبل أن يأتيك العذاب الشخصي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    والله إنك سترى بعينك مالم تراه في حياتك وهو ما أنا رأيته وحسبنا الله ونعم الوكيل
    ولا سلام عليك بل سلام على الأنبياء والمرسلين وأئمة الكتاب اجمعين وآلهم والتابعين لهم بأحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين
    الله المستعان عليك اخي خالد ابن الوليد ليسا هاكذا بل ادعو له بالهدايه
    احسن ولا تقول لا سلام عليك استغفرالله العظيم ان الله ما امرنا ان نفعل هاكذا بل امرنا بالإحسان يا اخي العزيز وصحيح ان اخونا في الله المهندس ماهر غلط لاكن نسال الله ان يتوب عليه ويثبته على الحق

    وصحيح ان الامام ناصر حفضه الله لا يرد على اكثر الرسائل إلا لحكمه منه بالغه واتمنا من اخونا ماهر ان يقرى البيانات بتمعن وسيلقى كل جواب لسؤالاته نسال الله ان يهديه إلا الحق

  7. افتراضي

    ماذا تريد ان تسأل يا اخي وقد فصل الإمام لنا سر الشفاعة واخرجنا من عبادة العباد الى عبادة الله وحده لاشريك له

    وعلمنا سر الاسرار واعظم اية في الكتاب وهو اسم الله الاعظم النعيم الاعظم

    وكل باحث عن الحق يدخل المنتدى لو كان الامر بيدي لفرضت عليه ان يقرا ويتدبر بيانات الإمام عن الشفاعة وسر اسم الله الاعظم النعيم الاعظم وما يتعلق بها من بيانات اخراج العباد من الشرك والظلام الى التوحيد ونور الاسلام والحق فإن لم يقتنع فما هي فائدة الحوار معه وهو لا يريد ان يخرج من دائرة شرك الشفاعة

  8. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس ماهر
    بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته. لماذا يجب على من يريد أن يسأل الإمام عليه أن يسجل الدخول الى موقعه وباسمه ويفتح حوار ثم اذا لم يقتنع بدعوة الإمام لماذا يتم تحويله على قسم المباهلة. لماذا أحس أن هذا الموقع شبيه بدائرة المخابرات اذا لم تعترف يتم تحويلك على قسم الصعق بالكهرباء. الناس أحرار من يقتنع هو حر ومن لا يقتنع. حر أيضا. ولماذا لا يرد الامام على أسئلتي منذ عام. هل هذا استكبار. أم ضعف حجة وهروب أم ماذا. أم لعله ينتظر الوحي من السماء ليخبره متى يرد علي. على كل حال أنا لا أسامحه أمام الله. فليفعل ما يشاء. الحمد لله أنه مخلوق مثلنا. لا أظن أن ما يفعله له أي مبرر. سوى عدم وجود الحجة.
    المهم عندي ربي وليس هو لذلك ذنبي وتساؤلاتي التي لا يجيب عليها معلقة برقبته.
    بسم الله الرحمان الرحيم اولا اخى الكريم ماهر ادكرك بقول الله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ صدق الله العظيم .
    فان لم يجب الامام الكريم عن بعض اسئلة فليس عجزا منه فلا تكن من جاهلين .
    فالبيانات كلها نور على نور .
    فلو اجتمعت الجن والانس ما ستطاعو ان يقيمو حجة ولو كان بعضهم على بعض طهيرا .
    فراجع نفسك يا اخى الكريم ولا تتسرع .
    افلا تعلم ان كتاب كله غيب فلو اجابك عن بعض اسئلتك وبينها لك فلن تفقهها وتصير بها مرتد .وكلامك يدل على انك لست انصارى صادق فأنب الى الله اخى الكريم

  9. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالكريم قاسم جباء
    الله المستعان عليك اخي خالد ابن الوليد ليسا هاكذا بل ادعو له بالهدايه
    احسن ولا تقول لا سلام عليك استغفرالله العظيم ان الله ما امرنا ان نفعل هاكذا بل امرنا بالإحسان يا اخي العزيز وصحيح ان اخونا في الله المهندس ماهر غلط لاكن نسال الله ان يتوب عليه ويثبته على الحق

    وصحيح ان الامام ناصر حفضه الله لا يرد على اكثر الرسائل إلا لحكمه منه بالغه واتمنا من اخونا ماهر ان يقرى البيانات بتمعن وسيلقى كل جواب لسؤالاته نسال الله ان يهديه إلا الحق
    لا ینفع معه دعاء و لا نصيحة فلاتستهين برد اخينا وليد الغامدي فهذا المدعو ماهر مغرور بشهادة في الهندسه و لا يرى الا القسم الخالي من الاناء و لايرى و لايفهم كل هذه البيانات الذي بين يديه و دفاعكم عنه سيجعله يتمادى اكثر

  10. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا مهندس لما الحزن والأسى على نفسك وهل جعلت بيعتكم مروبطة بالرد من الامام عليك حتى تحزن لذلك
    ام البيعة لله قال الله تعالى :
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ۚ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)الفتح صدق الله العظيم
    والامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الناصر لدين محمد صلى الله عليهم من خيرة الناس وما كان الله ليختار أمام وخليفة له ولا نبي الا ليكون امام عادل امين وليس ظالم انما يقيم حدود الله على الظالمين المفسدين .
    قال الله تعالى
    وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ (68) صدق الله العظيم
    واعلم أن الامام ذات أخلاق عالية مثل جدة عليهم الصلاة والسلام وان لم يرد الا ليكون لحكمة ما في نفسه او لأمر من الله حتى يمحص الله ما في صدوركم . قال الله تعالى
    لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21)الأحزاب صدق الله العظيم
    فهذة سنن الأولون ان يمحص الله ما في قلوبكم وقال الإمام ناصر محمد اليماني في أحد البيانات ان الانصار جميعا في مرحلة الاختبار في عصر الحوار ما قبل الظهور .
    لهذا عليك ان تسأل الله التثبيت كما في قول الله تعالى:
    رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (8) آل عمران صدق الله العظيم
    ويا اخي جاهد بالبيان الحق جهادا عظيما تفوز بحب الله وخليفة ولا تخاف في الله لومة لائم
    وان الامام يحب الانصار المجاهدين بهذا القران والبيان وما اقول لك ذلك عبثا . وحق على الله أن يهديك بالبيان الحق قال الله تعالى:
    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69) العنكبوت صدق الله العظيم
    وانت لا تحتاج بيان تهديد ووعيد فانت تعرف الاية مع ذلك انا متاكد انك من داخلك لم تقصد ان تؤذي الامام .
    انما تحتاج التذكير لك ببيانات النعيم الأعظم ولم يثبت مع الامام الا عبيد النعيم الأعظم الذين إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا .. قال الله تعالى:
    إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ (201) الأعراف صدق الله العظيم
    لذلك عليك قراءة بيانات النعيم الأعظم مجددا وتكررا بشكل دائما ولا تفارق البيان واجعل اية النعيم الأعظم اية لك في نفسك تنام وتفيق عليها وأسأل الله الان كيف حالك يا اللهي هل انت راضي وسعيد اسال الله هل انت راضي عما فعلتة اليوم وتاكد ان لم يخشع قلبك اعلم ان الله غاضب منك واسال الله المغفرة والرحمة انه غفور رحيم.
    يا اخي انا لا اشبع من بيانات النعيم الأعظم وكل يوم اسال اللة كيف حالك يا اللهي هل انت راضي في نفسك واترك الجواب لنفسي .
    والحمد لله ان الجواب دائما يثبت لي أني على العهد و لن ارضى حتى يرضى الله حببب قلبي .
    واخيرا اعطيك هذا الدعاء من بيان الامام لعلى قلبك يخشع له
    ولا اقول الا الحق ان في نفسي شي منك من قبل لكن معذرة الى الله لعلك تتذكر او تخشى
    اخوك المجاهد والمجادل بالبيان الحق ولا اخاف في الله لومة لائم .
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    اقتباس المشاركة: 6535 من الموضوع: ردّ الامام على العضو عاصفة ومعرف الجبال ..

    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - 01 - 1431 هـ
    22 - 12 - 2009 مـ
    01:50 صباحاً
    _______



    استمر بالمناجاة حتى تشعر بأنّ الله قد رضيَ عنك وغفر لك ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ للهِ رَبِّ العالمين ..
    أخي الكريم معرف (الجبال)، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، وأهلا وسهلاً بك أخاً كريماً في دين الله تجمعنا رابطة حُبّ الله، فإن كنت من الذين يحبّون الله فنافِسْ المهديّ المنتظَر في حبّ الله وقربه وتَمَنَّ لو أنّك تكون عند الله أحبّ من المهديّ المنتظَر ومن الناس أجمعين، فإذا تمنّيت ذلك من خالص قلبك فهذا برهان الإخلاص في عبادتك لربّك وحده لا شريك له، وإذا شئت أن يُحبّك الله فكن من الذين يسارعون في الخيرات لوجه الله واذكر الله والتزم بما أمرك الله واعفُ عن الناس حتى تشعر أنّك أحببتَ ربّك حبّاً شديداً، فإذا حدث ذلك في قلبك فاعلم علم اليقين أنّ الله قد أحبّك وفزت فوزاً عظيماً.

    ويا حبيبي في الله إنّك باحثٌ عن الحقّ ولستَ خبيثاً؛ بل إن شاء الله من الطيّبين وعسى أن تكون من عباد الله المقرّبين فلا تهتم برضوان العباد ولا بغضبهم؛ بل اهتم برضوان الله وحبّه فيجعل لك حبّاً في قلوب عباده، واحذر سخط الله يجعل لك هيبةً في قلوب عباده، وتعامل مع واحدٍ أحد ليس كمثله شيءٌ هو أولى بك من كُلّ شيء، واعلم أنّه أرحم بك من أبيك ومن أمك ومن ولدك ومن الناس أجمعين ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين، واعلم أنّ الله يستحي من عباده إلا أنّه لا يستحي من الحقّ، ولكن حين تُناجي ربّك فقل:

    "اللهم إنّي أستغفرك وأتوب إليك، اللهم إنّي لا أحاجِجك بعملي الصالح في هذه الحياة، فلو أنفقتُ جبالاً من ذهبٍ فإنّها في نظري حقيرةٌ في حقّك على عبدك، ولن أحاجّك بالنفقات ولا بالباقيات الصالحات جميعاً إنّما هي سبب لرحمتك، ألا وإنّ رحمتك هي حجّة عبادك عليك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، اللهم إنّك قلت وقولك الحق: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:134]، اللهم أنّي كظمتُ غيظي وعفوتُ عن عبادك أجمعين لوجهك الكريم، فلا ينبغي لعبدك أن يكون أكرم منك، اللهم فاعفُ عن عبدك وأنت خير الغافرين واهدني الصراط المستقيم، اللهم واشرح صدري بذكرك وحبِّبْ إليّ ما تحبّه لعبدك وكرِّه إلى نفسي ما تكرهه لعبدك وثبّت عبدك على ما تحبّه وترضاه برحمتك يا أرحم الراحمين".

    وإذا دعوتَ ربّك بهذا الدعاء ولم تشعر بقلبك يخشع وعينك تدمع فاعلم إنّ في نفس الله شيء منك فلا تقُم من مجلسك حتى تُرضي ربّك وقل:
    "يا رب لك العُتبى حتى ترضى يا حبيبي ومطلوبي، يا غافر ذنوبي ويا ساتر عيوبي، إن كانت حجّتك على عبدك كثرة ذنوبي فإنّ حُجّة عبدك عليك هي أعظم؛ ألا وإنّها رحمتك التي وسعت كُلّ شيء، اللهم فاغفر لي وارحمني برحمتك، فإن لم ترحمني فمن يرحمني بعدك وأنت أرحم الراحمين؟".

    ثم استمر بالمناجاة حتى تشعر أنّ الله قد رضيَ عنك وغفر لك ما تقدّم من ذنبك، وعلامة ذلك أن يخشع قلبك وتدمع عينك في خلوتك بربّك، وفي تلك اللحظة سوف تشعر بكرهٍ شديدٍ لكافّة المعاصي والشهوات وتشعر بحبّ الصالحين وعملهم، وذلك هو الهدى من الله قد ألقاه إلى قلبك فحافِظ على النّور الذي ألقاه الله في قلبك وكن من الشاكرين.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ للهِ رَبِّ العالمين ..
    أخوك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ____________



صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-03-2016, 01:40 PM
  2. أسئلة كثيرة تراودني ولا أعرف الاجابة عليها
    بواسطة أبو روان في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 12-09-2011, 03:37 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •